دبلوماسي يمني: الاختلالات والتخبط في استراتيجية مواجهة الحوثي أطالت من عمر الانقلاب

[ دبلوماسي يمني : اختلالات وتخبط في استراتيجية مواجهة الحوثي أطالت من عمر الانقلاب ]

قال السفير اليمني لدى الأردن، علي العمراني، إن الاختلالات والتخبط الذي يشهدها معسكر الشرعية والتحالف في استراتيجية مواجهة الحوثي أطالت من عمر الانقلاب على الشرعية في اليمن.
 
وأضاف السفير في تعليق له على الهجوم الصاروخي الحوثي الذي استهدف قوات الجيش في مأرب مساء السبت، بالقول أن هناك خللا في استراتيجية مواجهة الحوثيين، مؤكدا أن التحالف العربي الذي تقوده السعودية يتحمل جزءا من الاختلالات والأخطاء.
 
جاء ذلك في تعليق نشره عبر صفحته في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" منتصف الليلة الماضية، على القصف الصاروخي الذي استهدف معسكرا تدريبيا لقوات الجيش اليمني في مدينة مأرب، وأوقع ما يزيد على 160 جنديا بين قتيل وجريح.
 
وأكد السفير العمراني في منشوره أن الحوثي مجرم من أول يوم حمل فيه السلاح، وواجه الدولة اليمنية، وعمل على تقويضها، حتى اجتاح عاصمتها وشرد أبناءها.
 
‏وأضاف: "لكن ما يجب التأكيد عليه هو أن هناك خللا وتخبطا في استراتيجية مواجهة الحوثي من قبلنا نحن في الحكومة اليمنية والتحالف العربي"، متابعاً: "‏لو تمت مواجهة الحوثي بالشكل الصحيح، لكنا في صنعاء من زمان، بل لما دخلها الحوثي أصلا".
 
وأشار إلى أنه بعد انخراط التحالف العربي في الحرب، صارت المسؤولية مشتركة بين اليمنيين والتحالف، فضلا عن تحمل مسؤولية الخلل والأخطاء.
 
وكانت الصحة اليمنية قد أعلنت في وقت سابق ارتفاع أعداد ضحايا الهجوم الصاروخي إلى 111 شهيد وعشرات الجرحى.
 
وقالت وزارة الدفاع إن الهجوم تم بصاروخ باليستي، وأتهمت مليشيات الحوثي بتدبيره انتقاما لمقتل قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني.
 
ووجهت القوات برفع الجهوزية ومستوى الاحتياطات والتدابير الأمنية في هذه المرحلة الصعبة، وأشارت "أن المعركة مع ميليشيا الانقلاب والارهاب وكل خصوم الوطن ما تزال مفتوحة".
 
ولم تعلن ميلشيات الحوثي مسؤوليتها عن الهجوم حتى الآن.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر