وقفة احتجاجية لمعلمي ساحل حضرموت للمطالبة بحقوقهم المالية والتضامن مع زملائهم

نظم العشرات من معلمي ساحل حضرموت، بمدينة المكلا، (شرقي اليمن) وقفة احتجاجية أمام الإدارة العامة بمكتب وزارة التربية والتعليم بحضرموت الساحل، تضامناً مع زملائهم الذين يتعرضون للتعسف وللمطالبة بحقوقهم المالية.
 
وقال مصدر في اللجنة المنظمة للوقفة لـ"يمن شباب نت"، "إن هذه الوقفة تأتي تضامناً مع المعلمين الذين يتعرضون للتعسفات والتهديدات بالفصل من العمل، من قبل بعض مدراء المدارس والمديريات بساحل المحافظة".
 
ووجه المحتجون نداء لمحافظ حضرموت، بإقالة الفاسدين من مكتب التربية والتعليم، وطالبوا بتلبية حقوق المعلمين المتعاقدين والتربويين.
 
ورفع المحتجون شعارات تطالب بتوفير الكتاب المدرسي، معتبرين ذلك أهم وأولى من طلاء الجدران، مذكرين بأن بيعه في الأسواق يعتبر إهانةً للتعليم.
 
وجاءت هذه الوقفة بعد مرور اسبوعين من بدء الاضراب الشامل، التي دعت له اللجنة العامة للمعلمين بساحل حضرموت.
 
والتقت لجنة المعلمين بالساحل مع محافظ حضرموت بداية يناير الجاري، في حين أمهلته مدة ثلاثة أيام لتلبية مطالبهم الحقوقية والمشروعة، والتي تأتي في مقدمتها مطالب مالية.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر