الجيش الوطني يتوعد: لن ننكسر أمام مخططات الفوضى ومشاريع "القرية" و "الكهف"

ركزت صحيفة الجيش الوطني "26 سبتمبر" في افتتاحياتها هذا الأسبوع على معركة الجيش والحكومة لاستعادة الدولة في مواجهة ميلشيات الحوثي الانقلابية، والميلشيات المتمردة في المحافظات الجنوبية التي وصفتهم بحاملي "مشروع القرية.
 
وقالت الصحيفة - في عددها الصادر الخميس 16 يناير 2020- "في أكثر من جبهة تخوض القيادة السياسية والعسكرية معركة الوطن، وتجابه العوائق والتحديات الراهنة في سبيل استعادة الدولة، واستكمال تحرير ما تبقى من تراب الوطن ورفع الظلم والمعاناة التي فرضتها المليشيا المتمردة".
 
وأضافت في افتتاحيتها -بعنوان "معركة الكفاح الوطني"- شعبنا الحر الذي لا ينكسر أمام نوازل الدهر لا يهتز لمخططات العبث والفوضى ومشاريع القرية والكهف الساعية للقفز على الثوابت الوطنية والانقلاب على الشرعية ومؤسسات الدولة.
 
وتابعت: "الشعب اليمني الذي قهر الإمامة والاستعمار بالأمس هو ذاته الذي سيقتلع أوكار مخلفاتهما، ويمضي نحو استعادة مؤسسات دولته وتحقيق أمنه واستقراره بإرادة قوية حاملاً معه قضيته العادلة وحقه المشروع في إنهاء التمرد".
 
وقالت الصحيفة: "إن جهود القيادة السياسية بغية إنهاء التمرد وإحلال السلام وتخفيف حدة الأزمة الإنسانية والاقتصادية تحظى بثقة وتأييد محلي ودولي".
 
ولفتت "على الأرض تخوض القوات المسلحة معركة الكفاح الوطني لاستكمال تحرير كل ذرة من تراب الوطن، وأيديهم على الزناد وأعينهم على صنعاء وقلوبهم مع أهاليهم الذين يرزحون تحت نيران المليشيا الانتقامية".

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر