أبين: لجنة عسكرية سعودية تبدأ خطوات تنفيذ الشق العسكري من اتفاق الرياض

وصلت لجنة عسكرية سعودية اليوم الاثنين، إلى منطقة شقرة بمحافظة أبين(جنوب اليمن)، لبدء خطوات تنفيذ بنود اتفاق الرياض الموقع بين الحكومة الشرعية والانتقالي المدعوم إماراتياً.

وقالت مصادر عسكرية، إن اللجنة السعودية عقدت اجتماعاً بقيادات قوات الجيش الوطني المتمركزة في شقرة، بينهم العميد عبدالله الصبيحي قائد اللواء 39 مدرع والعميد لؤي الزامكي قائد اللواء الثالث حماية رئاسية والعميد علي الذيب الكازمي مدير شرطة محافظة أبين.

وأكدت المصادر، أن الاجتماع أقر عدد من النقاط لإعادة انتشار القوات الحكومية، تتمثل بدخول قوة من الحماية الرئاسية إلى العاصمة المؤقتة عدن خلال الـ48 ساعة القادمة على أن تتمركز في قصر المعاشيق الرئاسي بمدينة كريتر.

وتضمن الاتفاق إعادة انتشار وتمركز قوات اللواء 39 مدرع بقيادة العميد عبدالله الصبيحي في المناطق الحدودية بين محافظتي أبين والبيضاء، وإعادة انتشار وتمركز قوات اللواء الثالث حماية رئاسية بقيادة العميد لؤي الزامكي في معسكر العمري بمديرية ذوباب غرب محافظة تعز.

كما تضمن دخول قوات من الأمن العام والشرطة العسكرية وقوات الأمن الخاصة إلى مدينة زنجبار عاصمة محافظة أبين لإعادة الانتشار وتأمين المدينة.

وأشارت المصادر، إلى أن الاجتماع أقر أيضاً خروج القوات الخاصة والنجدة التابعتين لمحافظتي شبوة ومأرب وعودتهما إلى مواقعهما السابقة، مع انسحاب القوات التابعة للانتقالي الإماراتي التي ترابط في منطقة الشيخ سالم في أبين وعودتها إلى المخا غرب تعز.

وكان نائب رئيس الحكومة، سالم الخنبشي، كشف عن إجراء تعديلات على الشقين العسكري والسياسي من اتفاق الرياض، قال إنها حالت دون التصعيد والمواجهة العسكرية بين الجانبين في المحافظات الجنوبية.

وأضاف في تصريح لوكالة "سبوتنيك" الروسية أنه سيتم تشكيل قوة أمنية مشتركة من قوات الشرعية وقوات وزارة الداخلية وتشكيلات المجلس الانتقالي لحفظ الأمن في عدن.

ولفت إلى أن الأزمة اليمنية معقدة وتحتاج إلى مدىً زمني أطول، وأن بعض التعديلات احتاجت وقتا أكثر.

والخميس الماضي أعلن مستشار رئيس الجمهورية، أحمد عبيد بن دغر، عن إبرام اتفاق تفصيلي بين الحكومة والانتقالي لتنفيذ اتفاق الرياض، وبدأ تنفيذ هذا الاتفاق بتبادل الأسرى بين الجانبين.

 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر