"غريفيث" يصل الرياض للقاء الحكومة في محاولة لإنقاذ اتفاق ستوكهولم

وصل المبعوث الأممي مارتن غريفيث، اليوم الثلاثاء، إلى العاصمة السعودية الرياض، بعد لقائه قيادات ميليشيات الحوثي في العاصمة صنعاء.

وقال حساب المبعوث الأممي على تويتر، إن "غريفيث" وصل اليوم إلى الرياض لعقد لقاءات مع الحكومة اليمنية وبعض ممثلي الأحزاب.

وكان غريفيث وصل العاصمة صنعاء أمس الاثنين، والتقى زعيم المليشيات عبدالملك الحوثي وقيادات أخرى في محاولة لإنقاذ اتفاق ستوكهولم بعد مرور عام على توقيعه.

وذكر انه ناقش ‏في اجتماع مع عبد الملك الحوثي بالأمس، "الخطوات المقبلة في عملية السلام، بما يتضمن تنفيذ اتفاقية تبادل المحتجزين".

وفي وقت سابق اليوم؛ قال عبدالملك المخلافي مستشار الرئيس اليمني، إن اتفاق السويد ولد ميتاً، لم يكن واضحا أو محدد المعالم، بل فيه قدر كبير من العموميات، محملًا الحوثيين مسؤولية فشل تنفيذه.

 ودعا المخلافي المبعوث الأممي، إلى التحلي بالشجاعة وإعلان انتهاء اتفاق السويد، بدلاً من الخديعة على مدى عام كامل، حد وصفه.بحسب ما نقلت عنه صحيفة عكاظ السعودية.

وأشار إلى أن الحوثيين مخادعون وليسوا مهيئين للسلام، والاتفاقات معهم يجب أن تتوافر فيها ضمانات أعلى من تلك التي توافرت في ستوكهولم.

وأكد أن الحوثيين استفادوا من هذا الاتفاق الذي لم يكن كافياً ولا منصفاً لتقديم أنفسهم على أنهم موافقون على السلام، على الرغم من أن هدفهم منه تمثل في إيقاف تحرير الحديدة وإضاعة الوقت وإدخال المجتمع الدولي والشرعية في "متاهات" جديدة.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر