المهنيين السودانيين يطالب بالتفاهم مع التحالف العربي في خطوة سحب الجنود من اليمن

قال تجمُّع المهنيين السودانيين، الإثنين إنَّ سحب قوات بلادهم من اليمن يجب أن يتم بالتفاهم بين الخرطوم والدول المشاركة في "التحالف العربي" الذي تقوده السعودية ويقاتل مع الحكومة الشرعية ضد ميلشيات الحوثي الإنقلابية.
 
جاء ذلك في مؤتمر صحفي بالخرطوم، عقده تجمُّع المهنيين -قائد الحراك الاحتجاجي في البلاد- وقال المتحدث باسم «التجمع» محمد ناجي الأصم "إن الحكومة السودانية أعلنت أنها مع سياسات خارجية متوازنة، وأكدت أن القوات السودانية تم تقليلها بصورة كبيرة في اليمن".
 
وأضاف "خطوة سحب القوات السودانية من اليمن يجب أن تتم بالتفاهم والنقاش مع الدول المشاركة في التحالف".
 
في حين أوضح أن تجمُّع المهنيين، مع سياسة خارجية تبحث عن مصالح الشعب السوداني، والمصالح المشتركة مع الدول الأخرى.
 
وأمس الأحد أعلن رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، أن الخرطوم قلصت عدد جنودها في اليمن من نحو 15 ألفاً إلى 5 آلاف، ويقاتل هؤلاء الجنود ضمن قوات التحالف العربي منذ عام 2015، دعماً للقوات الحكومية، في مواجهة الحوثيين، المدعومين من إيران.

وفي لقاء صحفي قال حمدوك -في معرض رده على سؤال حول مدى اطلاعه على الدور العسكري للسوادن في اليمن- قال: "عندما يتعلق الأمر باليمن أو أي أماكن أخرى.. هذا إرث متروك".
 
وأضاف أن "الصراع في اليمن لا حل عسكري له؛ سواء من طرفنا أو من أي طرف آخر في العالم، ويجب حله عبر الوسائل السياسية". وقال إن بلاده ستساعد اليمن وستلعب دورها مع البقية (لم يحددها) لمساعدتهم في حل الصراع.


- فيديو :


مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر