منذ سقوط البشير..‎ السودان قلصت قواتها في اليمن من 15 ألفا إلى 5 آلاف

أعلن رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، الأحد، أن الخرطوم قلصت عدد جنودها في اليمن من حوالي 15 ألفًا إلى 5 آلاف.
 
وقال حمدوك، في مؤتمر صحفي عقب عودته من أول زيارة رسمية للولايات المتحدة، إن "عدد الجنود السودانيين في اليمن تقلص إلى أقصى حد، فقد تقلص من 15 ألفًا إلى 5 آلاف".
 
وأضاف أنه "لا حل عسكريًا في اليمن، ونأمل أن يتم الحل السياسي.. حريصون ومستعدون لمساعدة أخوتنا في اليمن، وأن تذهب المنطقة بأكملها للتصالح".
 
وأعلن حمدوك، قبل أيام، اعتزامه إعادة الجنود السودانيين من اليمن، من دون تحديد تاريخ محدد.

وتصاعدت دعوات ناشطين في السودان لسحب الجنود السودانيين من اليمن، منذ أن عزلت قيادة الجيش السوداني، في 11 أبريل، عمر البشير من الرئاسة، تحت وطأة احتجاجات شعبية منددة بتردي الأوضاع الاقتصادية.

وتم نشر القوات السودانية في إطار التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن منذ العام 2015 في مواجهة ميلشيات الحوثي الانقلابية، عقب سيطرتها على العاصمة صنعاء وعدد من المحافظات الأخرى.
 
ومؤخرا تتحدث مصادر على أن السعودية تجري محادثات غير رسمية مع الحوثيين منذ أواخر شهر سبتمبر، بهدف وقف إطلاق النار وأن السعودية تريد الخروج من أتون هذه الحرب التي لا تحظى بشعبية بعد أن سحبت الإمارات شريكة السعودية في التحالف قواتها من اليمن.


المصدر: وكالات

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر