في أول اجتماع منذ مقتل "الحمادي".. تعز: اللواء 35 يدعو لعدم الانجرار وراء المهاترات ويؤكد التزامه بقرارات الرئيس

عقدت قيادة اللواء 35 مدرع، اليوم الأحد، أول اجتماع لها منذ مقتل قائد اللواء العميد عدنان الحمادي الاثنين الماضي.

وناقش الاجتماع الذي عقد في مقر قيادة اللواء بمنطقة العين بمديرية المواسط جنوب تعز برئاسة أركان حرب اللواء العقيد ركن عبدالملك الأهدل، بحضور أركانات وضباط اللواء؛ عدد من المواضيع المتعلقة في اللواء وما يتعلق بجريمة اغتيال القائد عدنان الحمادي.(وفقا لبيان نشر في صفحة اللواء على فيسبوك).

وقال البيان: إن "قيادة اللواء 35 مدرع أكدت على وحدة وتماسك اللواء كلحمة واحده، والسير على خطى الشهيد القائد ومواصلة مشواره البطولي والوطني".

وأشار إلى أن الاجتماع خرج بعدد من القرارات والتوصيات الخاصة في تنظيم أمور اللواء.

ودعا البيان إلى عدم الانجرار وراء المهاترات، وعدم الخوض في تفاصيل حادثة الاغتيال الآثمة، حتى تستكمل لجنة التحقيقات أعمالها، مؤكداً على كشف ما تم التوصل إليه للرأي العام حال انتهاء التحقيقات.

ووجه الاجتماع الأركانات برفع الجاهزية القتالية لكل منتسبي اللواء 35 مدرع، واليقظة الدائمة كما كانوا في عهد الشهيد القائد، للتصدي لأي طارئ في جبهات اللواء الممتدة في ريف تعز .

وأوضح أن قيادة اللواء ستنفذ كل ما سيصدر من قرارات من رئيس الجمهورية فيما يضمن تماسك اللواء، معبرين عن شكرهم للقيادة السياسية والعسكرية ممثلة برئيس الجمهورية عبد ربه منصور هادي على جهوده في دعم اللواء، خصوصا في هذا الظرف العصيب.

ووفقا للبيان فإن قيادة اللواء، أقرت العفو عن كل الجنود الموقوفة رواتبهم، إكراما لروح الشهيد القائد العميد الركن عدنان الحمادي. 

كما ناقش اللقاء مواضيع أخرى تتعلق بالجانب الداخلي للواء، من جبهات ومواقع، وغير ذلك مما يتعلق بالبيت الداخلي، والتأكيد على تماسك ووحدة اللواء وأفراده .

وأثنت قيادة اللواء على الالتفاف الجماهيري لأبناء تعز، وأبناء اليمن عامة وكل الشرفاء على وقوفهم الجاد حيال الجريمة البشعة التي طالت حياة قائد اللواء 35 مدرع الشهيد القائد البطل العميد عدنان الحمادي.

وقتل العميد الحمادي، الاثنين الماضي، في ظروف غامضة بمنزله بمديرية المواسط جنوب تعز، وشكل الرئيس هادي الجمعة، لجنة برئاسة النائب العام للتحقيق في الواقعة.
  
 
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر