واشنطن ترصد 15 مليون دولار لمن يدلي بمعلومات تقود إلى القبض على رجل إيران في اليمن

[ الضابط في الحرس الثوري الايراني عبدالرضا شهلائي المطلوب لدى السلطات الأمريكية ]

أعلنت الخارجية الأمريكية عن مكافأة مالية لمن يدلي بأي معلومات توصل إلى قيادي في الحرس الثوري الإيراني متواجد في العاصمة اليمنية صنعاء.
 
وقال المبعوث الأمريكي الخاص لشؤون إيران، براين هوك، الخميس إن "واشنطن عرضت 15 مليون دولار لمن يدلي بمعلومات عن القيادي في الحرس الثوري عبد الرضا شهلائي المتورط بأعمال إرهابية وفي نقل سلاح للميليشيات الحوثية وفي قضية محاولة اغتيال وزير الدولة للشؤون الخارجية السعودي عادل الجبير".
 
وأضاف راين هوك "إن طهران ليس لها أي وجود شرعي في اليمن، وتعمل على إطالة أمد الحرب على حساب اليمنيين، وعليها أن تتوقف عن تدخلاتها في المنطقة".
 
وأشار خلال مؤتمر صحفي في الخارجية الأمريكية، أن "النظام الإيراني يواصل تزويد أذرعه في المنطقة بالأسلحة والصواريخ".
 
وقالت الخارجية الأمريكية، إن القيادي في الحرس الثوري الايراني عبدالرضا شهلائي المتواجد في صنعاء مطلوب للعدالة.
 
 
ويعتبر عبدالرضا شهلائي، الذي وضعت الولايات المتحدة مكافأة مالية قدرها 15 مليون دولار أمريكي نظير معلومات حوله تقود لاعتقاله، من بين أخطر إرهابيي مليشيا الحرس الثوري الإيراني في اليمن.
 
ويبرز اسم شهلائي الذي ينظر إليه كذراع يمنية للإرهابي قاسم سليماني قائد فيلق القدس (الذراع الخارجية التابع للحرس الثوري لتنفيذ اغتيالات وأعمال تجسس) باعتباره ضالعا في محاولة اغتيال فاشلة لوزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية عادل الجبير داخل مطعم بمدينة جورج تاون الأمريكية عام 2011 (حيث كان حينها سفيرا للسعودية لدى واشنطن).
 



مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر