حمود المخلافي ينعي رفيقه "الحمادي" ويتعهد بمواصلة مشواره حتى النصر

[ الحمادي والمخلافي خلال زيارتهما للمواقع المحررة في 2015 ]

نعى الشيخ حمود المخلافي، رئيس المجلس الأعلى للمقاومة الشعبية، رفيق دربه العميد عدنان الحمادي، قائد اللواء 35 مدرع، والذي توفي الاثنين، متأثراً بجروحه التي أصيب بها في مديرية المواسط جنوب تعز.

وذكّر حمود المخلافي في بيان النعي، الذي نشره على صفحته في "الفيس بوك"، بمناقب الشهيد الحمادي. مؤكدا "أنه كان من السباقين الأولين للدفاع عن تعز، وعن الجمهورية في وجه المليشيات التي زحفت على تعز من اكثر من اتجاه". 

وأضاف المخلافي: "يوم فر وتراجع الكثير، كان العميد عدنان من الثابتين في ميادين الشرف والبطولة، وتشهد له بذلك مدينة ومحافظة تعز وجبالها ومديرياتها". 

وأوضح حمود المخلافي، لقد كان نعم الرفيق، ونعم القائد الشجاع، وقف في أحرج الظروف وأحلكها". 

وأكد "أن اليمن وجيشها الوطني، ومحافظة تعز على وجه الخصوص قد فقدت برحيله واحداً من أشجع وأنبل أبنائها". مضيفاً: "سلام الله على روحك الطاهرة أيها القائد اليماني العظيم" 

وعاهد الشيخ حمود المخلافي رفيقه العميد الحمادي "بمواصلة المشوار الذي بدأه سوياً معه حتى الوصول الى الهدف المنشود". 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر