نقابة الصحفيين تدين منع مراسلة تلفزيونية من تغطية إعادة تشغيل مطار الريان

[ أول رحلة جوية تصل الى مطار الريان ]

عبرت نقابة الصحفيين اليمنيين، اليوم، عن أسفها لمنع السلطات المحلية بمحافظة حضرموت، شرقي البلاد، مراسلة قناة السعيدة من تغطية فعالية تدشين إعادة تشغيل مطار الريان.

ودشن اليوم العمل بمطار الريان الدولي بالمكلا، بعد مرور أربع سنوات من اغلاقه، بحفل رسمي كبير أقيم بهذه المناسبة، وتزامن الحفل مع وصول أول رحلة للخطوط اليمنية إلى المطار، قادمة من القاهرة.    
 
وقالت نقابة الصحفيين اليمنيين فرع حضرموت وشبوة والمهرة، إنها تلقت رسالة من الزميلة "هدباء يزيد عبد الله اليزيدي"، مراسلة قناة السعيدة الفضائية بحضرموت، تفيد فيها بحرمانها من التغطية الاعلامية لإعادة تشغيل مطار الريان الدولي.

وخاطبت مراسلة قناة السعيدة فرع النقابة بقولها "تواصلت قبل عدة أيام مع عدة جهات، منها مسؤولين بالمحافظة ومديري العموم، بما فيهم مدير مطار الريان الدولي، وحاولت بكل الطرق التواصل مع عدة جهات بمن فيهم وزير الاعلام .

وأضافت أن كل محاولاتي بائت بالفشل في الحصول على ترخيص أو دعوة لحضور افتتاح هذا الحدث المهم في حضرموت ويهم الحضارم في الداخل والخارج". مؤكدة بأنه لم يتم توضيح لها سبب الامتناع عن منحها الترخيص أو دعوة  للتغطية الاعلامية لتدشين اعادة تشغيل مطار الريان الدولي.

وحيا فرع نقابة الصحفيين في حضرموت وشبوة والمهرة إصرار الزميلة مراسلة قناة السعيدة على حضورها واستعدادها لتغطية هذا الحدث وابرازه.

وأيدت النقابة استغرابها من عدم التجاوب مع تواصلها الحثيث مع المسؤولين، وبالتالي حرمانها من الحضور وتغطية هذه المناسبة البارزة في حضرموت، وفي الوقت ذاته يبدي أسفه الشديد لتجاهل رسائلها وعدم الرد عليها من قبل هذه القيادات بمن فيهم وزير الاعلام.

ودعت فرع نقابة الصحفيين السلطة المحلية في محافظة حضرموت، وبالأخص مكتب الاعلام  بالقيام بدوره في تنظيم ذلك، وتصحيح العلاقة مع جميع الأجهزة الاعلامية العاملة في المحافظة، وإتاحة المجال أمام الاعلاميين ومندوبي القنوات الفضائية والوسائل الإعلامية المختلفة بالحضور والمشاركة في الفعاليات كافة بما من شأنه ابرازها وخدمة حضرموت اعلامياً.


 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر