الجامعة العربية: تسليم ايران مقر السفارة اليمنية للحوثيين خرق فاضح للأعراف الدبلوماسية

[ الحكومة تعتير اعتماد طهران لمسؤول حوثي كسفير "انتهاك صارخ لميثاق الأمم المتحدة" ]

أعرب الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبوالغيط عن شجبه واستنكاره لما أقدمت عليه السلطات الإيرانية، من اعتراف رسمي بتمثيل الميليشيا الحوثية لديها وتسليمها مقر البعثة الدبلوماسية للجمهورية اليمنية في طهران والمباني التابعة لها وأموالها وممتلكاتها.
 
واعتبر الأمين العام للجامعة العربية - في بيان صحفي ـ هذه الخطوة خروجا فاضحا عن الأعراف الدبلوماسية وانتهاكا صريحا لميثاق الأمم المتحدة واتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية والقنصلية وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة خاصة قرار 2216.
 
وصرح مصدر مسئول بالأمانة العامة لجامعة الدول العربية -في البيان ذاته- بأن مثل هذه الخطوة تعكس إصرارا ايرانيا على الإمعان في السلوك العدائي بهدف زعزعة استقرار اليمن بما يترتب عليه من تهديد لأمن جيرانه.
 
وشدد المصدر على دعم الجامعة العربية الكامل لكل ما تتخذه الحكومة اليمنية الشرعية من إجراءات قانونية وسياسية ملائمة للتصدي لهذا السلوك الإيراني حفاظا على سيادتها واستقلالها، مشيرا إلى ضرورة اضطلاع المجتمع الدولي، ممثلا في مجلس الأمن، بمسئولياته في هذا الخصوص.
 
وأمس الثلاثاء، أعربت وزارة الخارجية، عن إدانتها واستنكارها الشديدين لقيام النظام الإيراني الداعم الأول للإرهاب في العالم، بالاعتراف بممثل مليشيا الحوثي الانقلابية وتسليمه المقار الدبلوماسية والمباني التابعة للجمهورية اليمنية في طهران .
 
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر