بعد انتهاء المدة الزمنية المحددة..مجلس الوزراء: الحكومة ستكون في عدن قريباً

قال مجلس الوزراء اليمني، اليوم الخميس، إن ترتيبات عودة الحكومة إلى العاصمة المؤقتة عدن تجري على قدم وساق بالتنسيق مع المملكة العربية السعودية..

وأوضح خلال اجتماع له، أن الترتيبات اللوجستية التي يشرف عليها قيادة التحالف شارفت على الانتهاء وستكون الحكومة في عدن قريبا جدا. وفقا لوكالة الأنباء اليمنية سبأ".

وأكد أن الحكومة حريصة على ضمان نجاح تنفيذ اتفاق الرياض باعتباره يؤسس لمرحلة جديدة من تطبيع الأوضاع في المناطق المحررة وتوحيد الجهود لمواجهة المشروع الحوثي الإيراني في اليمن.

ولفت إلى أن الحكومة وبتوجيهات رئيس الجمهورية ملتزمة بتنفيذ الالتزامات وفقا للخطط الزمنية المحددة وبما يسهم في إنجاح الاتفاق وانعكاس نتائجه في تحقيق انجازات سريعة على الأرض يلمس ثمارها المواطنون في الخدمات الأساسية والمرتبطة بحياتهم ومعيشتهم اليومية.

وشدد رئيس الوزراء معين عبدالملك خلال الاجتماع، على الوزارات والجهات المختصة تفعيل أنشطتها بشكل كامل ومضاعفة جهودها خلال الفترة الراهنة في العاصمة المؤقتة عدن ومتابعة عملها لخدمة المواطنين، ورفع تقارير دورية عن مستوى الأداء والعوائق القائمة..

وأكد أن الحكومة وبتوجيهات القيادة السياسية ممثلة بالرئيس هادي ستعمل على تذليل أية صعوبات أو عوائق وتجاوزها.

وتعليقا على الهجوم الذي استهدف اجتماعا للجيش أمس الأربعاء، أكد مجلس الوزراء، أن هذه الاستهدافات لن تثني الجيش الوطني وبالتفاف من الشعب اليمني وإسناد من تحالف دعم الشرعية بقيادة السعودية في استكمال إنهاء الانقلاب واستعادة الدولة وإجهاض المشروع الإيراني.
 
وكان من المقرر أن تعود الحكومة إلى عدن الثلاثاء الماضي بناء على اتفاق الذي ينص على عودة الحكومة خلال أسبوع من توقيع الاتفاق.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر