نائب الرئيس: نأمل أن يكون اتفاق الرياض خطوة لتفعيل مؤسسات الدولة وسلطاتها

قال نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن علي محسن صالح، اليوم الاثنين، إن الشرعية بقيادة الرئيس هادي مع السلام الدائم المستند على المرجعيات الثلاث وتأمل في أن يكون اتفاق الرياض خطوة لتفعيل مؤسسات الدولة وسلطاتها.

جاء ذلك خلال لقائه السفير الأمريكي لدى بلادنا كريستوفر هنزل، حيث ناقش معه المستجدات المختلفة على الساحة الوطنية.

وتطرق اللقاء إلى العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين وسبل تعزيزها وتطويرها، منوهاً إلى الجهود المبذولة لقيادتي البلدين في مواجهة مشروع إيران التخريبي في بلادنا والمنطقة.

وعبر عن شكره للجهود التي بذلتها المملكة العربية السعودية في توحيد الصف ورص الصفوف لاستعادة الدولة اليمنية وإنهاء الانقلاب الحوثي المدعوم من إيران.

ونوه نائب الرئيس في اللقاء إلى جهود الشرعية في معركتها مع الانقلاب والإرهاب ومساعي حشد المكونات والقوى السياسية المختلفة داخل البلد وبدعم الأشقاء والأصدقاء بما فيه إرساء الأمن والاستقرار في بلادنا وإنهاء معاناة اليمنيين.

من جانبه جدد السفير الأمريكي لدى بلادنا دعم بلاده للشرعية ولإحلال السلام في اليمن، منوهاً إلى العلاقات المتينة بين بلدينا الصديقين وحرص الجميع على تعزيزها وتطويرها.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر