صنعاء: الحوثيون يفتعلون أزمة مشتقات نفطية بعد يوم من احتفالهم بالمولد النبوي

[ طابور سيارات في أزمة مشتقات نفطية ]

افتعل الحوثيون أزمة جديدة في المشتقات النفطية مساء اليوم الأحد بشكل مفاجئ في العاصمة صنعاء. بعد يوم واحد من انتهاء احتفالات الحوثيين بالمولد النبوي.
 
وقالت مصادر محلية لـ"يمن شباب نت" أن محطات المشتقات النفطية أغلقت أبوبها فجأة مغرب الأحد لتتكدس السيارات بطوابير طويلة امام تلك المحطات على وقع إشاعات بأزمة بنزين جديدة.
 
وتأتي الأزمة بعد نحو شهر من انفراج أزمة خانقة من المشتقات النفطية عقب إعلان الحكومة الشرعية الإفراج على السفن التي كانت محتجزة بسبب عدم التزامها بإجراءات حكومية. ووفي أغسطس بدأت الحكومة بتطبيق القرار الحكومي رقم 49 بشأن استيراد المشتقات النفطية.

وتأتي أزمة المشتقات النفطية عقب يوم من احتفالات ميلشيات الحوثي بصنعاء بالموالد النبوي، بعد حملات جباية نفذتها على كافة القطاعات التجارية لتمويل تكلفة الاحتفال.

وفي 18 أكتوبر الماضي اتهمت الحكومة الشرعية ميليشيات الحوثي بتعمد خلق ازمة مشتقات نفطية في المحافظات التي تسيطر عليها، من خلال سعيها لإفشال المبادرة الحكومية، والتهرب من التزاماتها امام المجتمع الدولي بصرف رواتب المدنيين، وتوريد الضرائب إلى البنك المركزي في الحديدة.
 
ويتعمد الحوثيون في العاصمة صنعاء وبقية المحافظات افتعال أزمة مشتقات نفطية، لصالح السوق السوداء التي تدر عليها أموال هائلة ومن خلال يستطيعون تمويل جبهات القتال، بالإضافة إلى الاثراء الشخصي للقيادات الحوثية التي استطاعت خلال الحرب تكوين ثروة هائلة.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر