صنعاء: الحوثيون يغلقون ميدان السبعين ويفرضون اتاوة نظافة لفعاليتهم بالمولد النبوي

[ ميدان السبعين بصنعاء مغلق منذ الأربعاء 6نوفمبر 2019 وتسبب بإختناق مروري (يمن شباب نت) ]

أغلقت ميلشيات الحوثي الانقلابية أمس الأربعاء ميدان السبعين في صنعاء وذلك في إطار استعداداها الاحتفال بالمولد النبوي يوم السبت القادم، ونشرت مسلحين في الميدان وعدد من الشوارع المجاورة له، وفرضت إجراءات مشددة أعاقت حركة السير.
 
وقالت مصادر محلية لـ"يمن شباب نت" إن ميليشيا الحوثي الانقلابية أغلقت ميدان السبعين وبعض الشوارع المؤدية إليه وذلك في إطار التحضيرات للاحتفال بالمولد النبوي مما تسبب في اختناق مروري ازدحام شديد في الشوارع القريبة من الميدان.
 
ومنذ نحو شهر والحوثيون يستعدون للاحتفال بالمولد النبوي وأغرقوا العاصمة صنعاء باللون الأخضر، حيث فرضوا على المؤسسات والشركات الحكومية والخاصة كافة التجار وأصحاب المحلات في الأحياء والشوارع تعليق قماشات خضراء أو إضاءات.
 
وفي غضون ذلك فرضت ميليشيا الحوثي الانقلابية اتاوات وجبايات على ملاك المحلات التجارية الصغيرة تحت ذريعة رسوم نظافة بمناسبة المولد النبوي، وتوعدت الرافضين بفرض غرامة مالية مضاعفة عليهم.
 
وقالت مصادر محلية لـ"يمن شباب نت" أن ميليشيا الحوثي الانقلابية أجبرت أصحاب المحلات التجارية الصغيرة على دفع مبالغ مالية رسوم نظافة بمناسبة المولد وتوعدت باتخاذ إجراءات عقابية صارمة في حال عدم الاستجابة.
 
وأفادت المصادر "ان الميلشيات عملت أيضاً على إجبار التجار على شراء براميل بلاستيكية للقمامة بأسعار مضاعفة، ونفذت حملة بسيارات محملة بالبراميل الخضراء وتوزعها على المحلات مقابل دفع مبلغ مالي مضاعف عن سعره في السوق".
 
وتفرض المليشيات الحوثية إجراءات أمنية مشددة على العاصمة صنعاء وذلك بالتزامن مع احتفالات الحوثيين بالمولد النبوي بالإضافة إلى فرض اتاوات وجبايات غير قانونية طالت شركات خاصة وأصحاب المحلات التجارية والباعة المتجولين تحت مسمى "حق رسول".
 
ويعتمد الحوثيون على المناسبات الدينية بدرجة كبيرة بهدف إيصال رسالة للمناهضين لهم بأنهم يتمتعون بنفوذ واسع بالأوساط الشعبية في مناطق سيطرتهم، في الوقت الذي يشكو السكان افتعال الأزمات من قبل الميلشيات والتي تفاقم معيشتهم، ويرفضون السلوك الطائفي الذي تفرضه الميلشيات بدعايتها المكثفة.
 
وتنفق المليشيات الحوثية مئات الملايين من الريالات في فعالياتها الطائفية والتي تعتمد على جبايتها من التجار تحت مسميات كثيرة، إما عن طريق فرض إجراءات معينة على التجار وابتزازهم بدفع الأموال، أو تفعيل الجبايات القانونية من أجل نهبها لصالح فعاليتهم.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر