وزير الكهرباء يشدد على ضرورة إعادة محطة مأرب الغازية للخدمة في أقرب وقت

[ محطة مأرب الغازية ]

وجه وزير الكهرباء والطاقة اليمني، المهندس محمد العناني، المسؤولين في المؤسسة العامة للكهرباء بمأرب على بذل المزيد من الجهود للإرتقاء بواقع الكهرباء في المحافظة.

وناقش الوزير مع قيادة المؤسسة في مأرب واقع الكهرباء ومستوى الأداء والخطط والمشاريع المزمع تنفيذها، وأطلع على سير العمل في مشروع بناء محطة التحويل 132/33 كيلو فولت بمدينة مأرب.

ونقلت وكالة سبأ عن الوزير النعامي قوله، "إن الإيام القادمة ستكون أفضل وستشهد خدمة الكهرباء المزيد من التحسين والتطوير في مدينة مأرب".

 واستمع الوزير العناني من والشركة المنفذة للمشروع، إلى شرح حول ما تم تنفيذه في المشروع ومرافقه المختلفة .

وأكد النعاني أن الوزارة ماضية في تنفيذ العديد من المشاريع الاستراتيجية التي سيلمس نتائجها المواطنيين في عموم المحافظات المحررة بالجمهورية اليمنية في ظل ما تحظى به من أهتمام من قبل الحكومة والرئيس هادي.

كما التقى وزير الكهرباء بقيادة محطة مأرب الغازية، وأستمع منها إلى شرح تفصيلي عن واقع المحطة في ظل توقفها عن العمل جراء تعرض خطوط النقل مأرب - صنعاء للتدمير الممنهج من قبل جماعة الحوثي الإنقلابية .

وتطرق اللقاء إلى مناقشة اعمال الصيانة التي خضعت لها المحطة وغيرها من القضايا المتعلقة بالمحطة .

وأكد الوزير العناني أن محطة مأرب الغازية تعد مشروعا إستراتيجيا لقطاع الكهرباء واكبر مصدر لتوليد الطاقة وبالتالي يجب أن تخضع للقدر الكافي من الإهتمام.

وشدد على ضرورة الحفاظ على هذا المشروع ودراسة كافة السبل المتاحة للاستفادة من هذا المشروع وإعادتها لنطاق الخدمة في أقرب وقت ممكن .

جدير بالذكر أن محطة مأرب الغازية الأولى، بقدرة انتاجية تصل إلى 341 ميجاوات، ودخلت الخدمة في عام 2009،  فيما كان من المتوقع أن تدخل مأرب الغازية الثانية الخدمة في نهاية 2014، بقدرة 400 ميجاوات، لولا الانقلاب الذي نفذته جماعة الحوثي، والذي ادى الى توقف هذا المشروع الحيوي الهام، وانطفاء الكهرباء في مناطق سيطرة الجماعة للعام الخامس على التوالي.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر