رداً على مساعي الانتقالي لتغيير المناهج.. الحكومة تستنكر وتقول: "سنتصدى للأمر"

[ طلاب المدارس في اليمن ]

استنكرت وزارة التربية والتعليم مساعي المجلس الانتقالي، الذي أعلن عن اعتزامه تغيير المناهج الدراسية واستبدال الدروس المتعلقة بالثقافة اليمنية، بأخرى من وحى ثقافة الجنوب وفق تعبير لجنة تعديل المناهج في الانتقالي.

وقال مصدر في وزارة التربية والتعليم، إن الوزارة ترفض بشكل قاطع تجاوزات المجلس الانتقالي، وتعديه على حقوق التأليف للمناهج والتي هي ملك لوزارة التربية والتعليم في الحكومة الشرعية، المعترف بها دوليًا، مشيراً إلى أن الانتقالي لا يملك حق تعديل المناهج.

ووفق وكالة سبأ، فقد أكد المصدر أن الوزارة على استعداد تام للتصدي لكل من ينوي تغيير المنهج الدراسي والعبث بعقول الطلاب وإدخالهم في الصراعات السياسية والمناكفات الحزبية والمناطقية، مشيراً إلى أن الوزارة لن تسمح بتسميم عقول الطلاب وتفخيخ مناهجهم، وأن الستار انسدل عن خطط الانتقالي بعدأن أفصح عن نيته في تعديل المناهج الدراسية وسبغها بالمناطقية.

وأشار المصدر إلى أن الانتقالي يشارك جماعة الحوثي من خلال تبنيه مشروع تغيير المنهج الدراسي، مؤكداً أن الكيانان يساهمان في تسميم عقول الطلاب اليمنيين، ويتشاركان في التعدي على منظومة التعليم في اليمن بتضمينه الشعارات والأفكار الهدامة التي تؤسس لمزيد من الصراع بين أبناء الوطن الواحد.

وقال المصدر إن مساعي الانتقالي ستقابل باستنكار واسع من قبل أبناء الوطن، لافتًا إلى وجود نسق متشابه بين خطوات الانتقالي وجماعة الحوثي، مشيراً إلى أن مساعي الحركتين في تغيير المناهج تهدد مستقبل جيل برمته.

وكانت لجنة تعديل المناهج في المجلس الانتقالي قد أعلنت الثلاثاء عن اعتزامها تغيير المناهج الدراسية لطلاب المحافظات الجنوبية، واستبدال الدروس التي تهدف إلى "يمننة" الجنوبي حسب تعبيرها.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر