خطباء وأئمة سقطرى: نرفض أعمال التحريض والتمرد على قرارات الدولة

[ خلال لقاء المحافظ أئمة وخطباء سقطرى ]

أكد المحافظ محروس، على أهمية دور الخطباء والوعاظ في التوعية والنصح والإرشاد وتحصين أبناء المجتمع من الأفكار المنحرفة والهدامة، وتكريس ثقافة ومبادئ السلام والمحبة والإخاء والتكافل.

وحثّ المحافظ، خلال لقائه اليوم الأربعاء، أئمة وخطباء سقطرى، على ضرورة أن يسهموا في إيصال رسالة الإسلام التي تحث على مكارم الأخلاق وحسن المعاملة بين أبناء المجتمع وإحياء القيم الفاضلة والتي تجمع ولا تفرق والدعوة للتآخي والتسامح والتعايش ونبذ كل أشكال العنف والتخريب.

ودعا محروس الأئمة والخطباء والوعاظ إلى أن يضطلعوا بدورهم الفاعل في تقوية أواصر الإخاء والتعاون والتلاحم المثمر ورص الصفوف لمواجهة كل من يحاول المساس بالأمن والاستقرار أو المساس بالسكينة العامة.

وأكد مدير عام مكتب وزارة الاوقاف بمحافظة سقطرى، الشيخ حسن عمر عبيد، إن المرحلة الراهنة تستدعي من الخطباء والمرشدين إن يسهموا بدورهم وواجبهم الديني والأخلاقي في إيصال كلمة الحق والخير والابتعاد عن اثارة الفوضى واختلاق المشاكل وإيقاظ الفتن والعمل على غرس روح الاطمئنان والسكينة والأمن والأمان.

من جهتهم، أكد أئمة وخطباء المساجد بمحافظة سقطرى، بأنهم سيكونوا سندا للدولة، مؤكدين وقوفهم الدائم مع الحكومة الشرعية ومؤسساتها. مؤكدين على سعيهم للتحذير من الظواهر السيئة التي تظهرت في أوساط المجتمع واحياء القيم المثلى التي دعا لها ديننا الاسلامي الحنيف.

واستنكر أئمة وخطباء سقطرى، خلال لقائهم بالمحافظ، كل أعمال التمرد على قرارات الدولة، الذي لن يجدي نفعاً، وكافة أعمال التحريض ضد الحكومة الشرعية الذي يمزق النسيج المجتمعي في الجزيرة.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر