الأمم المتحدة تنشر ثاني نقطة لمراقبة وقف إطلاق النار بالحديدة

نشرت الأمم المتحدة، الأحد، ثاني نقاط مراقبة وقف إطلاق النار بين القوات الحكومية وجماعة الحوثيين، بعد يوم من نشر أول نقطة في محافظة الحديدة، غربي اليمن.
 
وقال المتحدث باسم القوات المشتركة في الساحل الغربي، العقيد وضاح الدبيش، للأناضول، إن "الأمم المتحدة نشرت اليوم ثاني نقاط ضباط الارتباط الخاصة بمراقبة وقف إطلاق النار، في مدينة الصالح (شمالي الحديدة)".
 
والسبت، نشرت الأمم المتحدة أول نقاط مراقبة وقف إطلاق النار وتحديدا نقطة الخامري، شمالي الحديدة، بإشراف رئيس البعثة الأممية لدعم اتفاق الحديدة، الجنرال الهندي أباهيجيت جوها.
 
وأشار الدبيش، إلى إن أباهيجيت انتظر لأكثر من 4 ساعات، قبل الدخول الى المنطقة المحددة، بسبب مماطلة ممثلي الحوثيين في الحضور وعدم فتحهم لطريقٍ آمنةٍ للفريق الأممي.
 
يأتي ذلك في إطار خفض التصعيد بالمنطقة واتفاق وقف إطلاق النار الموقع بين الجانبين في ديسمبر/كانون الأول الماضي، ووفقا لآلية تهدئة تم الموافقة عليها باجتماع سابق للجنة الثلاثية، بحسب العقيد الدبيش.
 
وتتكون اللجنة الثلاثية من ممثلين عن الحكومة اليمنية وجماعة "الحوثي"، ويرأسها الجنرال الأممي أباهيجيت جوها، كبير المراقبين الدوليين لتنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار.
 
ووفقاً للدبيش، فإن عملية نشر نقاط مراقبة وقف إطلاق النار ستستمر حتى الثلاثاء، وستشمل موقعين آخرين أيضًا هي حوش الأبقار، ومنطقة منظر، جنوبي الحديدة.
 
ومن المقرر أن تتواصل تجربة وقف إطلاق النار لمدة أسبوعين، وفي حال نجاحها سيتم تنفيذها في المناطق الأكثر سخونة مثل الدريهمي، والجبلية، وحيس، غربي المدينة، بحسب المصدر ذاته.
 
وتتبادل الحكومة والحوثيين اتهامات بخرق اتفاق وقف إطلاق النار في الساحل الغربي، الذي تشرف عليه لجنة أممية أُنشئت لتنسيق إعادة الانتشار في الحُديدة، بموجب الاتفاق الموقع في ستوكهولم، يوم 13 ديسمبر/ كانون أول الماضي.
 
 
 المصدر: الأناضول

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر