تعز: متظاهرون يطالبون بإخراج المجاميع المسلحة من "التربة"

تظاهر العشرات من سكان مدينة التربة جنوبي محافظة تعز ، اليوم الأحد، تنديداً بالانتهاكات والاعتداءات التي يتعرض لها السكان من قبل المجاميع المسلحة المنتشرة في المدينة.
 
واستنكر المتظاهرون عمليات التحشيد والتمترس والاستحداث للمواقع والنقاط العسكرية في المدينة والمناطق المحيطة بها.
 
وقال بيان صادر عن التظاهرة: إن "عمليات التحشيد وتعزيز المواقع العسكرية والاستحداثات التي تقوم بها مجاميع مسلحة في مدينة السلام وفي المرتفعات المحيطة بها باتت تشكل اليوم خطراً حقيقياً يتهدد السكان الآمنين ويقلق امنهم وسكينتهم ويعرض حياتهم وحياة أبنائهم للخطر، وما تلك الجرائم والاعتداءات التي طالت أبنائها الا نتيجة لعمليات التحشيد والتمترس فوق رؤوس السكان".
 
كما طالب المتظاهرون بتسليم الجناة المتورطين في محاولة اغتيال "مروان عبدالرقيب الشرجبي" من قبل المجاميع التابعة لأبو العباس في جبل صبران.
 
وحمل البيان، السلطة المحلية والأجهزة الأمنية في مديرية الشمايتين مسئولياتها القانونية والأخلاقية في حفظ الأمن والاستقرار في المديرية.
 
وطالب البيان بإخراج المجاميع المسلحة ومعداتها العسكرية من موقع جبل صبران ومعسكر العفا/أصابح وجبل بيحان، جبل منيف وموقع جبل يُمين.
 
ودعا البيان كافة أبناء الشمايتين في جميع عزل وقرى المديرية للاحتشاد والمشاركة في التظاهرات والمسيرات القادمة.

وكانت ميليشيا أبو العباس التابعة للواء 35 مدرع المدعومة إماراتياً استحدثت مواقع عسكرية في المرتفعات المطلة على مدينة التربة المكتظة بالسكان والبعيدة عن الجبهات مع ميليشيا الحوثي.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر