"سكاي نيوز" و "الحدث" تكتمان صوت وزير الخارجية على الهواء عند حديثه عن الإمارات

 
وقعت قناتا سكاي نيوز الإماراتية والحدث السعودية في موقف محرج جعلهما محل تندُّر على منصات التواصل الاجتماعي، وذلك بعد أن قطعتا كلمة وزير الخارجية اليمني أمام الأمم المتحدة، والتي ذكر خلالها ما تقوم به الإمارات من دور ضد السلطات الشرعية ببلاده.
 
وجاء قطع كلمة وزير الخارجية محمد الحضرمي، عندما بدأ الحديث عن قصف الإمارات أفراد الجيش الشرعي، حيث قال: «تعرَّض جيشنا، للأسف، لضربات عسكرية مباشرة وخارجة عن القانون الدولي، من الطيران الإماراتي وبصورة شكَّلت ضربة قاسية في جسد الوطن وانحرافاً صريحاً عن الأهداف النبيلة لتحالف دعم الشرعية».
 
ورغم الكلام المهم الذي كان يعرضه الحضرمي، فإنَّ صوته اختفى فجأة ليظهر صوت المذيعين، اللذين بدا أنهما لم يكونا مستعدين لذلك. وكتمت القناتان صوت الوزير اليمني بينما كان يتحدث عن توجيه الطيران الاماراتي ضربة ضد أفراد الجيش اليمني عند مدخل مدينة عدن، راح ضحيتها 300 جندي بين قتيل وجريح.
 
والقناتان تتبعان دولتين تقولان إنهما تدعمان الشرعية اليمنية، لكن وفي أهم محفل دولي منعتا استكمال بث كلمة ممثل الرئيس اليمني.

 
وبدا كما لو أن المشرفين على قناة سكاي نيوز هم من أبلغوا تلفزيون الحدث منع استكمال بث الكلمة، حيث إن قناة سكاي هي من بدأت بالقطع.
 
ونشرت وكالة الأنباء اليمنية «سبأ» كل كلمة الوزير، وضمنها الجزء الممنوع الذي منعته القناتان. وقال الوزير: «بينما يقاوم شعبنا ميليشيات الانقلاب الإماميّ الحالم بعودة الماضي، وفي إطار تحالف جاء لدعم الشرعية واستعادة الدولة- قام ما يُسمى بالمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم مالياً وعسكرياً ولوجيستياً من دولة الإمارات العربية المتحدة، بالتمرد على الدولة والسطو المسلح على مقرات الحكومة في العاصمة المؤقتة عدن، مسكوناً بأوهام التشطير ووهْم السلطة وفرض الخيارات بقوة السلاح، مستهدِفاً بذلك الشرعية الدستورية والهوية اليمنية».
 
وأضاف: «للأسف تعرَّض الجيش عندما كان يحاول استعادة الأمن في عدن لضربات عسكرية مباشرة وخارجة عن القانون الدولي من الطيران الإماراتي، وبصورة شكَّلت ضربة قاسية في جسد الوطن وانحرافاً صريحاً عن الأهداف النبيلة لتحالف دعم الشرعية في اليمن».
 
وتابع: «ونحن نقدّر عالياً ونشكر المملكة العربية السعودية الشقيقة على الإجراءات التي تقوم بها لإنهاء هذا التمرد وإيقاف هذه الأعمال من قِبل دولة الإمارات في المناطق المحررة، لكونها ليس من مهام قوى التحالف، ومن أجل تصويب المسار ولملمة الجهود كافة نحو إنهاء الانقلاب الحوثي الإيراني في اليمن».
 
وتداول يمنيون على منصات التواصل الاجتماعي التصرف التي قامت به القناتان، وسخروا من قطعهما للكلمة.
 
وانتشرت أيضاً صور لأعضاء وفد الإمارات وهم مُطأطئو الرؤوس بينما كان الوزير اليمني يوجه انتقادات واتهامات شديدة إلى الإمارات.
 

المصدر: عربي بوست

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر