وزير الخارجية: تنفيذ اتفاق الحديدة خطوة في طريق السلام المبني على المرجعيات الثلاث

[ خلال لقاء الحضرمي روبرت مالي ]

أكد وزير الخارجية محمد الحضرمي، أن الحكومة اليمنية متمسكة بخيار السلام، وتعتبر تنفيذ اتفاق الحديدة جزء وخطوة في طريق السلام الدائم المبني على المرجعيات الأساسية الثلاث.

جاء ذلك خلال لقائه، اليوم في نيويورك، رئيس مجموعة الأزمات الدولية روبرت مالي، لإطلاعه على مستجدات الوضع السياسي والاقتصادي والامني في اليمن. 

وبحسب وكالة سبأ، فقد أطلع الحضرمي، "روبرت مالي"، على مستوى تنفيذ اتفاق الحديدة، وأثار تعنت مليشيات الحوثيين على عملية السلام، وتبعات التمرد المسلح لما يسمى بالمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من دولة الامارات، وما لحقه من قصف جوي على الجيش الوطني في عدن وابين.

من جانبه، أكد رئيس مجموعة الأزمات الدولية، أنّ مثل هذه اللقاءات مع المسؤولين الحكوميين يساعد المجموعة في فهم واقع ما يجري في اليمن.

وأشار روبرت مالي، الى أن هدف المجموعة هو تقديم توصيات موضوعية لصناع القرار للمساهمة في إنهاء الصراعات والحث على أنتهاج الحل السياسي للازمة في اليمن.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر