وزيرا الخارجية والمالية يؤديان اليمين الدستورية أمام الرئيس هادي

أدى اليمين الدستورية اليوم أمام الرئيس عبدربه منصور هادي، كلاً من السفير محمد عبدالله محمد الحضرمي بمناسبة تعيينه وزيرا للخارجية، وسالم صالح سالم بن بريك بمناسبة تعينه وزيراً للمالية.
 
وعقب أداء اليمين الدستورية، التقى الرئيس كلاً على حدة بالوزيرين متمنياً لهما التوفيق والنجاح في مهامهما القادمة، وتوظيف خبراتهم في توحيد الجهود للانتصار للوطن وبناء اليمن الاتحادي الجديد المبني على العدالة والمساواة والحكم الرشيد والشراكة في السلطة والثروة وهزيمة مشروع إيران في اليمن والمنطقة.
 
وأكد الرئيس لدى لقاءه بوزير الخارجية على العمل بما يخدم الوطن ويعزز توجهات البلد لتحقيق تطلعات أبنائه والتي تحظى بدعم الأشقاء والمجتمع الدولي قاطبة، في استعادة البلد من ميليشيا الحوثي الانقلابية وعودة الشرعية وإرساء السلام المرتكز على المرجعيات الثلاث المتعارف عليها.
 
ووجه الرئيس وزير المالية العمل على تعزيز إرادات الدولة وضبط عملية الإنفاق وبذل كل السبل الممكنة لتحسين مستوى معيشة المواطن بالتنسيق والتعاون مع الجهات الداعمة والمانحة لتوفير احتياجات المواطن في التنمية والاستقرار والعيش الكريم.
 
من جهته أكد وزير الخارجية انه سيؤدي واجبة في خدمة الوطن والشرعية الدستورية في أي موقع ومكان يناط به.
 
ولفت الحضرمي إلى أولوياته في إطار تفعيل وتعزيز العمل في الوزارة وتعزيز دورها الهام في هذه المرحلة وكافة المراحل لشرح وبلورة ما تشهده اليمن، وجهود الرئيس الحثيثة نحو السلام المرتكز على استكمال تنفيذ المبادرة الخليجية واليتها التنفيذية وتنفيذ مخرجات الحوار الوطني وقرارات الشرعية الدولية وفِي مقدمتها القرار 2216.
 
من جانبه أكد وزير المالية، بأنهم سيكون عند حسن الظن للقيام بمهامه وواجباته المناطة به وتنفيذ توجيهات فخامة الرئيس في هذا الخصوص.
 
ولفت إلى أنه سيعمل لكل ما من شأنه مواجهة أبرز التحديات والصعوبات التي تواجه عمل الوزارة في ظل المرحلة الراهنة.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر