الأمم المتحدة: 12 مليون يمني حصلوا على مساعدات غذائية خلال شهر أغسطس

[ الغذاء العالمي يوزع مساعدات للمحتاجين في اليمن - وكالات ]

قال برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، يوم الجمعة، إن 12.4 مليون شخص في اليمن حصلوا على مساعدات غذائية خلال شهر أغسطس آب الماضي.

وبحسب وكالة رويترز، فقد اعتبر برنامج الغذاء، الرقم المقدم لليمن بأنه "رقم قياسي". مشيرا إلى أنه "يمثل المرة الأولى التي تصل فيها المساعدات للفئة المستهدفة بالكامل".

واستدرك البرنامج بالقول "إنه لا يزال يحتاج إلى 600 مليون دولار من المانحين لتقديم شحنات غذائية لليمن دون انقطاع خلال الأشهر الستة المقبلة". 

وأضاف  - فقا للوكالة - "أن الحصص قد تتقلص اعتبارا من أكتوبر تشرين الأول إذا لم يحصل البرنامج على تمويل".

واستغلت كل من قوات الحوثي وقوات التحالف العسكري بقيادة السعودية مسألة المساعدات والغذاء أداة سياسية، الأمر الذي فاقم أزمة تصفها الأمم المتحدة بأنها أسوأ أزمة إنسانية في العالم في ظل المعدلات المرتفعة للأطفال الذين يعانون من سوء التغذية الحاد.

وقال المتحدث باسم البرنامج إيرفيه فيرهوسل في بيان ”الأرقام الجديدة من دورة التوزيع لشهر أغسطس آب تشير إلى أن برنامج الأغذية العالمي وصل إلى عدد قياسي بلغ 12.4 مليون شخص ممن يعانون انعدام الأمن الغذائي. هذا أكبر عدد نصل إليه على الإطلاق“.

وسبق أن قدم البرنامج حصصا غذائيا لنحو 11 مليون يمني شهريا.

وأوقف البرنامج معظم المساعدات في العاصمة صنعاء يوم 20 يونيو حزيران بدافع القلق من عدم وصول المواد الغذائية لمستحقيها من خلال شريك محلي. إلا أنه أبقى على برامج التغذية للأطفال المصابين بسوء التغذية وللحوامل والمرضعات.

واستأنف البرنامج توزيع المساعدات على نحو 850 ألف شخص بعد ذلك بشهرين في العاصمة بعد التوصل إلى اتفاق مع سلطات الحوثيين الذين يسيطرون على المدينة. وقال البرنامج آنذاك إنه سيلجأ لعملية تسجيل بالقياسات البيولوجية لتسعة ملايين نسمة يعيشون في مناطق تحت سيطرة الحوثيين.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر