موجة نزوح كبيرة في أبين وسط مخاوف من تجدد المواجهات العسكرية

[ عمليات نزوح ت ارشيفية ]

نزحت اليوم الأربعاء، عشرات العائلات من إحدى بلدات محافظة أبين، جنوبي اليمن، وسط مخاوف من تجدد المعارك بين القوات الحكومية ومليشيا الانتقالي الاماراتي في المحافظة.
 
وقال سكان محليون، إن نحو 100 أسرة غادرت منطقة "الشيخ سالم" التي تقع على الخط الرابط بين "شقرة"ومركز المحافظة بالقرب من الاستاد الرياضي، واتجهت صوب مدينتي زنجبار وجعار.
 
وتأتي هذه الموجه الكبيرة من النزوح، مع تصاعد عمليات الحشد العسكري لقوات الحكومة ومليشيا الانتقالي الاماراتي في بلدة شقرة ومحيط مدينة زنجبار .
 
وشهدت المنطقة خلال الأيام الماضية عمليات تحشيد عسكري ودفع بتعزيزات كبيرة بينها دبابات ومدرعات من كلا الطرفين الأمر الذي يرشح بتفجر المواجهات بين الجانبين.
 
وتتقاسم الحكومة والانتقالي السيطرة والنفوذ على محافظة أبين المجاورة لمحافظة عدن الخاضعة لسيطرة مليشيا الامارات منذ العاشر من أغسطس الماضي.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر