وزير بالحكومة الشرعية مهدداً: سنعود إلى عدن "قريباً" بالسلم او بالقوة

[ جندي يمني في عدن - أرشيف رويترز ]

كشف وزير في الحكومة الشرعية عن عودة الوزراء والمسؤولين إلى العاصمة المؤقتة عدن (جنوب اليمن)، عقب رفض ميلشيات الانتقالي الإماراتي للحكومة بالعودة لممارسة مهامها من المؤسسات الحكومية التي سيطرت عليها.
 
وقال وزير التربية عبد الله لملس "- اهداء لكل من يسأل عننا، نحن بخير، سنعود الى عدن قريبا شاء من شاء او أبى من أبى". وأضاف "لملس" في تغريدة - بحسابة على موقع تويتر- "وبالبدوي.. عائدون الى عدن غصباء والا طرباء". بمعني بالقوة أو بالسلم.
 
في مطلع أغسطس/آب سيطرت ميلشيات الانتقالي الاماراتي على المعسكرات والمؤسسات الحكومية بعد معارك مع قوات الحماية الرئاسية استمرت خمسة أيام، وعقب ذلك غادر كل المسؤولين والوزراء في الحكومة الشرعية إلى العاصمة السعودية الرياض.
   
ومساء أمس الجمعة نقلت وكالة "رويترز" عن مسؤولون إن المحادثات بين الحكومة والانتقالي الإماراتي في جده السعودية تعثرت إذ يستعد الجانبان على ما يبدو لاستئناف القتال مما ينذر بمزيد من الاضطراب في جبهة جديدة للقتال تهدد بمزيد من الانقسامات في اليمن؟
 
ودعت السعودية مساء الخميس - في بيان لها – ميلشيات الانتقالي الاماراتي التخلي عن السيطرة على عدن وعبرت عن دعمها لحكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي وهددت بأنها "ستتعامل بكل حزم". وقال مسؤولان يمنيان إن بيان السعودية جاء بعد أن بلغت المحادثات التي أجريت في مدينة جدة طريقا مسدودا.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر