الحكومة توجه سلطة شبوة باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لحفظ الأمن والاستقرار

وجه رئيس الوزراء معين عبدالملك، الجمعة، السلطة المحلية والتنفيذية والقيادات العسكرية والأمنية بمحافظة شبوة باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة والضامنة للحفاظ على امن واستقرار وسلامة المواطنين وتجاوز التداعيات الناجمة عن المحاولة الفاشلة للمليشيا المسلحة التابعة لما يسمى المجلس الانتقالي الجنوبي للسيطرة بقوة السلاح على مدينة عتق.

جاء ذلك خلال اتصالات هاتفية أجراها، مساء اليوم ، مع قيادات السلطة المحلية والتنفيذية والقيادات العسكرية والأمنية بمحافظة شبوة، أطلع على الأوضاع الراهنة بعد النجاح الذي حققته قوات الجيش والأمن وبالتفاف شعبي من أبناء شبوة لإخماد محاولة التمرد وتفويت الفرصة على كل من يحاول النيل من أمن واستقرار المحافظة. وفقا لوكالة الأنباء اليمنية سبأ".

وشدد على الجهات الخدمية والأمنية القيام بمسؤولياتها في مضاعفة الجهود لتحقيق الاستقرار وضمان تقديم الخدمات للمواطنين وعلى رأسها الخدمات الأساسية كالكهرباء والمياه.

وأكد رئيس الوزراء، دعم الحكومة الكامل للسلطة المحلية والتنفيذية والأجهزة العسكرية والأمنية للقيام بمهامها على الوجه الأمثل وبما يحقق تطلعات أبناء المحافظة في الأمن والاستقرار والحياة الكريمة..

وأشار إلى أن الحكومة وبتوجيهات من الرئيس عبدربه منصور هادي وبالتنسيق مع السلطة المحلية ستعمل على اعتماد مشاريع خدمية وتنموية في المجالات الأساسية وفقا للأولويات العاجلة والملحة بالنسبة للمواطنين.

بدورهم، أكد مسؤولي السلطة بشبوة، أن الأمور مستقرة وأنهم سيبذلون كل الجهود لتحقيق الأمن والاستقرار وتحسين تقديم الخدمات الأساسية لأبناء المحافظة..لافتين إلى ان أبناء شبوة يقفون صفا واحدا في مواجهة اي تحديات او محاولات للنيل من امن واستقرار المحافظة.

وكانت قوات الجيش والأمن، قد أفشلت فجر الجمعة، محاولة لميليشيا الانتقالي الإماراتي للسيطرة على مدينة عتق عاصمة محافظة شبوة.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر