أمنية تعز تؤكد أنها ستضرب بيد من حديد كل من يحاول العبث بأمن المحافظة

عقدت اللجنة الأمنية بمحافظة تعز، اليوم السبت، اجتماعاً استثنائياً لها برئاسة نائب رئيس اللجنة قائد محور تعز اللواء الركن سمير الصبري ووكيل أول المحافظة الدكتور عبد القوي المخلافي لمناقشة الأوضاع والمستجدات الأمنية في المحافظة.

وناقش الاجتماع تطورات الأوضاع في مدينة التربة والخطط الرامية إلى تحقيق الانتشار الأمني في مختلف مناطق المحافظة وفي مقدمتها تأمين الطريق الرابط بين مدينة تعز والتربة. وفق وكالة الأنباء اليمنية"سبأ".

وشدد الاجتماع على العمل بما يضمن حماية المواطنين وأمنهم وسلامتهم وإزالة كافة العقبات والإشكالات التي تواجه المواطنين وضبط المخالفين والخارجين عن القانون وتقديمهم للعدالة.

واستمع الحاضرون إلى تقرير مفصل من مساعد مدير شرطة تعز العميد عدنان السقاف حول الأحداث التي شهدتها مديرية الشمايتين.

وتضمن التقرير الجهود التي يبذلها محافظ المحافظة نبيل شمسان لدعم الجيش الوطني والأجهزة الأمنية وتمكينها من تحقيق أهدافها في تثبيت الأمن والاستقرار وتجاوز كل التحديات وكذلك احتواء المشكلة في مديرية الشمايتين ورفع النقاط الأمنية المخالفة على طريق تعز التربة والتحقيق فيما حدث والرفع بالنتائج لاتخاذ الإجراءات وفق الطرق القانونية.

من جهته أكد قائد محور تعز، على أهمية توحيد الصفوف لاستكمال معركة التحرير وتفويت الفرصة على كل المتربصين بأمن واستقرار المحافظة..

وأشار إلى أن الجيش الوطني والأجهزة الأمنية تعد قوة رادعة لخدمة المواطنين وحماية حقوقهم وفق استراتيجة عمل تهدف إلى تحقيق الانتصار على المليشيا وتثبيت الأمن والاستقرار والضرب بيد من حديد لكل من تسول له نفسه العبث بأمن المحافظة واستقرارها والمساس بحقوق أبنائها..

وقال إن قيادة محور تعز تعمل ضمن منظومة متكاملة مع الأجهزة الأمنية و السلطة المحلية لحشد كل الجهود وحل أية إشكالات تعيق توحيد الصفوف لتحرير وتأمين المحافظة.

إلى ذلك شدد وكيل أول المحافظة، على مواجهة كل المخاطر والتحديات بروح الفريق الواحد دون الالتفات للمغرضين الذين يسعون دائماً إلى زرع الفرقة وتجاوز ذلك بتمكين أدوات الدولة الضامنة لحقوق المواطنين وأمنهم واستقرارهم..

وأكد أن السلطة المحلية والجيش الوطني والأجهزة الأمنية والأحزاب وكافة مؤسسات المجتمع المدني تقف صفاً واحداً لتحقيق النصر على المليشيات المتربصة بتعز وتفويت الفرصة على كل الذين يحاولون النيل من تعز ويروجون للخلافات التي تخدم في الحقيقة المليشيات الانقلابية .

وكان مصدر عسكري أكد أن القوات الحكومية تمكنت من إخماد تمرد مسلح في مدينة التربة جنوب محافظة تعز اليمنية.

وقال، إن الهدوء عاد إلى التربة، مركز مديرية الشمايتين جنوب تعز، بعد مواجهات دارت بين قوات الشرطة ومجاميع متمردة يقودها عبدالكريم السامعي، بعد إقالته من قيادة شرطة المديرية منذ الخميس.

وكانت الحملة الأمنية فرضت سيطرتها على منطقة البيرين بعد مواجهات مع عناصر مسلحي أبو العباس، الذين اعترضوا تعزيزات للحملة الأمنية كانت في طريقها للتربة.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر