انقلاب "الإنتقالي الإماراتي" بعدن يتسبب في نزوح عشرات الأسر إلى محافظات أخرى

[ انقلاب عدن يتسبب في نزوح عشرات الأسر إلى المحافظات المحررة ]

كشفت مصادر محلية في محافظة عدن، جنوب اليمن، عن عمليات نزوح جماعي من المدنية، منذ بدء المعارك التي أدت إلى انقلاب الانتقالي الجنوبي على الحكومة الشرعية وسيطرتها على عدن.
 
وقالت المصادر إن عشرات الأسر نزحت من مدينة عدن ، خلال الأيام القليلة الماضية إلى عدد من المحافظات المحررة.
 
ودارت معارك عنيفة بين مليشيا الانتقالي الجنوبي المدعوم من الامارات، وقوات الحماية الرئاسية التابعة للحكومة الشرعية، انتهت بالانقلاب على الشرعية.
 
وأوضحت المصادر أن الأسر النازحة التي بدأت عملية المغادرة القسرية مع بدء الممارسات المناطقية التي استهدفت أبناء المحافظات الشمالية عقب استهداف معسكر الجلاء واستمرت حتى بعد الانقلاب، اتجهت إلى مدينة التربة ومدينة تعز ومحافظات حضرموت ومأرب وشبوة.
 
وتعرضت عدد من منازل المسؤولين في الحكومة ومواطنين وتجار للنهب والاقتحام من قبل مليشيات الانتقالي الانقلابي، فيما يجري التحريض على عشرات الأسر النازحة من أبناء محافظات الحديدة وتعز وإب ومحافظات أخرى.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر