السفير البريطاني يدعو للتهدئة في عدن ويستنكر تهجير الشماليين

أعرب السفير البريطاني لدى اليمن، ميشيل آرون، الأربعاء، عن قلقه البالغ بخصوص التطورات الأخيرة في عدن.

ودعا السفير البريطاني في تغريدة له على تويتر، جميع الأطراف للتهدئة.

وقال: "أدين بشدة استهداف معسكر الجلاء والذي أودى بحياة الكثيرين، وفي نفس الوقت فإنه من غير المقبول استخدام هذا الهجوم لتهجير الشماليين البسطاء وبدء صراعات مسلحة بين القوات الجنوبية والحكومة الشرعية".

وفي وقت سابق اليوم، قتل شخص، وأصيب ثلاثة أخرين في اشتباكات مسلحة بين قوات تابعة للحماية الرئاسية وميليشيا الحزام الأمني المدعومة إماراتيا، بالقرب من قصر المعاشيق، عقب عملية التشييع التي جرت لقائد قوات الدعم والإسناد منير اليافعي "أبو اليمامة" وعدد من العناصر الذين سقطوا في استهداف معسكر الجلاء الخميس الماضي.

ولا يزال التوتر قائماً بعد تحريض نائب رئيس ما يسمى بالمجلس الانتقالي هاني بن بريك، أنصاره على الزحف نحو القصر الرئاسي وإسقاطه.

في حين تحدثت مصادر، أن ألوية الحماية الرئاسية نشرت دبابات ومدرعات أمام محيط القصر الرئاسي.

وأكدت قوات الحماية الرئاسية أنها لن نسمح بأي تجاوز للحدود أو اقتحام لقصر المعاشيق الرئاسي ومؤسسات الدولة في عدن.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر