ميليشيا الحوثي تحظر السفر إلى الخارج والحكومة تحذر من خطورة هذا الإجراء

قررت ميليشيا الحوثي الانقلابية؛ حظر سفر المواطنين في المناطق الخاضعة لسيطرتها إلى خارج اليمن.

ووفقا لوثيقة صادرة عن أمن صنعاء،:إنه بناءً على توجيه وزير داخلية الحوثيين، يتم التعميم على جميع النقاط الأمنية، بمصادرة جوازات السفر الصادرة من وكالات السياحة، أو الصادرة من فروع مصلحة الجوازات في المحافظات المحررة.

ونص التعميم على مصادرة جوازات السفر وتسليمها لجهاز الحوثيين الأمني أولاً بأول وبشكل فوري.

وحذرت الحكومة الشرعية من تبعات هذا القرار الذي اتخذته ميليشيا الحوثي والذي يهدف للتضييق على حركة المواطنين في المناطق الخاضعة لسيطرتها.

وقال وزير الإعلام معمر الإرياني، إن هذه الإجراء من قبل الميليشيا جاء بعد الجهود التي بذلتها الحكومة الشرعية لتوفير الجوازات وتسهيل حصول المواطنين من كافة المحافظات عليها وسفرهم لغرض الدراسة والعلاج والعمل.

وحمل الوزير -في تصريح نقلته الوكالة الرسمية-، ميليشيا الحوثي المسئولية الكاملة عن هذا الإجراء الخطير الذي قال، إنه" يؤكد مضيها في تصعيد الأزمة وتثبيت الانقلاب، وخلق عراقيل وتعقيدات إضافية أمام المواطنين في مناطق سيطرتها وإبقائهم رهائن لسطوتها الأمنية وممارساتها القمعية، وإحباط كل الجهود التي تبذلها الحكومة لتخفيف المعاناة عن اليمنيين".

وأشار الارياني إلى أن أداء المبعوث الدولي وصمته عن جرائم مليشيا الحوثي ساهم في تصاعد وتيرة الانتهاكات التي ترتكبها بحق المواطنين في مناطق سيطرتها.

 وأضاف" الشعب اليمني ينتظر من المبعوث الأممي تحركا فاعلا لوقف هذه الخطوة الخطيرة والتي تتعارض مع متطلبات السلام والجهود التي تبذل لرفع المعاناة الإنسانية عن كاهل أبناء شعبنا اليمني".

وكانت الحكومة اليمنية، ألغت التعامل مع جوازات ووثائق السفر الصادر من المناطق الخاضعة لسيطرة ميليشيا الحوثي الانقلابية، بإعتبارها صادرة عن جهة انقلابية ولا تملك صفة قانونية.
 
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر