اليدومي معلقا على إحاطة "غريفيت": لم يأتِ بجديد وخيّب كل الظنون

[ محمد اليدومي رئيس الهيئة العليا للتجمع اليمني للإصلاح ]

علق رئيس حزب التجمع اليمني للإصلاح، محمد اليدومي، علي التقرير الذي قدمه المبعوث الأممي الى اليمن مارتن غريفيت، واصفا إياه بأنه خيب كل الظنون، ولم يأت بشيء جديد. 

وقدم المبعوث الأممي الى اليمن، الخميس، احاطته الى مجلس الأمن، موضحا أنه تفاجأ الأسبوع الماضي بإصدار الحوثيين أحكام إعدام على معتقلين»، مُطالباً مليشيا الحوثي، باحترام الأصول والقوانين التي تراعى الأسرى والمعتقلين. حسب قوله.

وقال اليدومي، في تغريدة له على منصة التواصل الإجتماعي، "تابعنا تقرير المبعوث الأممي غريفيت، والذي قدمه لمجلس الأمن اليوم الخميس 2019/7/18، حول الأوضاع في بلادنا، والذي لم يأت بجديد عن جميع تقاريره، التي سبق أن قدمها الى نفس المجلس في جلسات سابقة..!".

وأضاف اليدومي، "كنا نتوقعه منه - أي غريفيت - إدانة أحكام الإعدام التي اصدرتها إحدى محاكم التفتيش للمليشيات في صنعاء، وكنا نتوقع - أيضا ً- أن يطلب من مجلس الأمن إدانة لهذه الأحكام واستصدار قرار بإلغائها".

وأكد محمد اليدومي: "كنا ننتظر منه إشارة تدل على انسانيته، ولكنه خيب ظنون كل من ظن ...!!". حسب وصفه.

يُشار إلى أنه في 9 يوليو/ تموز الجاري، قررت محكمة حوثية، بالعاصمة صنعاء، إعدام 30 معتقلاً، بينهم القيادي في حزب "الإصلاح" نصر السلامي، وأستاذ اللسانيات في جامعة صنعاء يوسف البواب.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر