الحكومة تحذر من دعوات الفوضى في المهرة وتهدد بأن قوات الامن "لن تصمت"

[ المهرة ]

حذرت الحكومة مما أسمتها الدعوات التحريضية والفوضى التي تهدف إلى إثارة العنف والفوضى في مختلف المحافظات ومنها محافظة المهرة (شرق اليمن).
 
وبحسب ما نقلت وكالة "سبأ" الرسمية دعا مصدر حكومي مسؤول دعا إلى مساندة قوات الجيش والأمن في المهرة وقوات التحالف لتثبت الأمن والاستقرار.
 
وقال "أن تقوم به بعض الشخصيات والجهات التي فقدت مصالحها وتعمل لخدمة الانقلاب الحوثي في آن واحد من دعوات للفوضى وأعمال خارج إطار القانون وتهديد بإقلاق السكينة العامة في المهرة في مقدمة هؤلاء المدعو علي سالم الحريزي هو أمر مرفوض".
 
وتابع المصدر "لن تصمت عنه الأجهزة الأمنية وستقف في وجه كل من يعرقل مسيرة الأمن والتنمية بالمحافظة التي يقود مسيرتها رئيس الجمهورية وبدعم أخوي وسخي من دول التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية".
 
ودعا المصدر الحكومي كل المكونات والمواطنين من أبناء المهرة إلى تفويت الفرصة على مشعلي فتيل الأزمة والمتزعمين لجر المحافظة إلى مربع الفوضى والعنف بعد أن خسر الانقلاب فرصة دفع المحافظة إلى هذا المربع وذلك تنفيذا لأجندة دول لا تريد الخير للبلاد.
 
والحريزي أحد وجهاء محافظة المهرة، وكان وكيلا للمحافظة لشؤون الصحراء قبل ان تتم اقالته من منصبه في منتصف يولي 2018، عقب تأييده لمطالب المناهضين للتواجد  القوات السعودية في عدد من مناطق المحافظة، ووصفها مؤخراً بأنه "احتلال" مشيرا "إن الخيارات مفتوحة في للتعامل معها".

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر