مكافحة الفساد تدعو الحكومة لإلزام سلطات المهرة بإيداع الإيرادات في البنك المركزي

رفعت الهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد، مُذكرةً لرئيس مجلس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، عززت ما تضمنته مذكرة محافظ البنك المركزي اليمني بشأن إلزام السلطة المحلية بمحافظة المهرة، بإيداع الإيرادات في البنك المركزي.

وقالت الهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد، في المذكرة المرفوعة لرئيس مجلس الوزراء، أنها تلقت نسخة من مذكرة محافظ البنك المركزي رقم (2019/ 016) وتاريخ 20/ 6 /2019، والموجهة أيضاً لرئيس مجلس الوزراء، والتي تضمنت طلب اتخاذ الإجراءات القانونية لغرض إلزام السلطة المحلية بمحافظة المهرة ومؤسسات الدولة بالمحافظة بإيداع إيرادات الحكومة في الحسابات الخاصة بها في البنك المركزي وعدم التصرف منها إلا طبقاً للقانون.

وأشارت المذكرة التي حصل "يمن شباب نت"، على نسخة منها، "إلى أن التصرف الذي يتم حاليا من إيرادات الحكومة بالمهرة يتم بالمخالفة للضوابط والإجراءات ودون خضوعها لإدارة ورقابة البنك المركزي بحسب الإجراءات القانونية والتعليمات المنظمة لذلك".

وأفادت أن مذكرة محافظ البنك المركزي تضمنت طلب اتخاذ الإجراءات القانونية لغرض إيقاف تهريب العملة الأجنبية من منفذ (شِحن)، من قبل تجار السوق السوداء، والميليشيات الانقلابية؛ الأمر الذي يُلحق الضرر بالاقتصاد الوطني.

وبينت الهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد في مذكرتها المرفوعة لرئيس مجلس الوزراء، أنه ونظراً لخطورة تلك الوقائع المُشار إليها في مذكرة محافظ البنك المركزي، وما تلحقه من أضرار على الاقتصاد الوطني وإهدار الأموال العامة، فإن الهيئة واستشعاراً منها بمسؤوليتها ومهامها، تُعزز ما خلصت إليه المذكرة المشار إليها.

وخاطبت رئيس مجلس الوزراء، بإصدار توجيهات من رئاسة مجلس الوزراء وبما من شأنه اتخاذ الإجراءات القانونية والتدابير العاجلة لوقف عمليات التهريب للعملة الأجنبية عبر منفذ (شِحن)، وإلزام السلطة المحلية بمحافظة المهرة بإيداع إيرادات الدولة المختلفة في المحافظة إلى الحسابات الخاصة بها في إلى البنك المركزي، وخضوعها لإدارة ورقابة البنك المركزي اليمني، وعدم السحب والصرف منها إلا بما يتوافق مع الضوابط والإجراءات القانونية النافذة.

وطالبت الهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد بفتح تحقيق بتلك الوقائع وإحالة مرتكبيها إلى الجهات القضائية المختصة طبقاً للقانون.

جدير بالذكر أن محافظ البنك كان قد هدد بالاستقالة في حالة رفض محافظي مأرب والمهرة ربط فروع البنك المركزي في المحافظتين بالبنك المركزي بعدن.

ومؤخرا أعلن البنك المركزي بعدن، نجاح عملية الربط مع فرعه في مأرب، وسط اتهامات لمحافظ المهرة، برفض ربط فرع البنك بالمقر الرئيسي، وكذا رفض توريد ايرادات المحافظ الى حسابات الحكومة في البنك المركزي. 



مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر