صنعاء: محلات الصرافة تبدأ بإضراب شامل وإغلاق كافة أنشطتها حتى إشعار أخر

 أغلقت شركات الصرافة أبوابها صباح اليوم الأربعاء في العاصمة "صنعاء" احتجاجاً على الاجراءات التعسفية والقمعية التي تمارس ضدههم والتدخلات من جانب البنك المركزي اليمني  صنعاء-  وعدن .
 
وبحسب مصادر مصرفية لـ"يمن شباب نت" أكدت أنها بدأت من صباح اليوم اليوم الأربعاء تنظيم إضراب شامل لكافة منشأت وشركات الصرافة، وذلك حتى الاستجابة لمطالبهم من قيبل أطراف النزاع في اليمن .
 
وبهذا الصدد أصدرت جمعية الصرافين  بيان دعت فيه مكاتب الصرافة إلى إغلاق أبوابها ووقف كافة الأنشطة المصرفية في اليمن حتى إشعار آخر.
 
وجاء في البيان : الذي حصل مراسل موقع " يمن شباب نت " على نسخة منه، أنه رغم مطالبنا المتكررة التي لم تلق استجابة من طرفي النزاع، وزد على ذلك إجراءات فرضها البنك المركزي اليمني ( صنعاء وعدن ) زادت الأمر تعقيدا وبات القطاع المصرفي مكبلا بإجراءات متناقضة يصعب فيها إرضاء النقيضين، الأمر الذي يجعل من العمل المصرفي عملا محشورا في النزاع  وهذا ما لا يتفق مع مبادئ وأسس العمل المصرفي ما حتم على الجمعية وفي أكثر من بيان المطالبة بالعودة الى إجراءات تسهل وتوحد العمل المصرفي أكثر من تمزيقه .
 
وناشد البيان الأطراف الدولية من دول وهيئات ومنظمات وناشطين إلى التدخل العاجل من أجل لملمة الجهود في توحيد أداء القطاع المصرفي وتقديم التسهيلات لا خلق العراقيل أمامها وتبني محددات متفق عليها من جميع الأطراف وبرعاية دولية إنقاذا لأنشطة القطاع المصرفي التي تعد شريان ما تبقى من حياة في الاقتصاد اليمني
 
 ومنذ أشهر يشكو الصرافين في اليمن من إجراءات قمعية وتعسفية ضدهم من قيبل أطراف النزاع في اليمن وفرض جبايات غير قانونية وخاصة في مناطق سيطرة الحوثيين .
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر