الوزير الرعيني: مخرجات الحوار تمثل مشروعا شاملا لدولة مدنية قوية

[ الرعيني: مخرجات الحوار تمثل مشروعا شاملا لدولة مدنية قوية ]

أكد وزير الدولة لشؤون تنفيذ مخرجات الحوار، ياسر الرعيني، أن مخرجات الحوار الوطني تمثل مشروعا شاملا وجامعا لدولة مدنية قوية، لعقود قادمة من الزمن.

جاء ذلك خلال لقائه، اليوم الأربعاء، في العاصمة الفلندية هلنكسي، قيادة مبادرة ادارة الأزمات الفلندية في اليمن. وفقا لوكالة سبأ.

ووفقا لوكالة سبا، فقد جرى خلال اللقاء بحث سبل التعاون المشترك بما يعزز تنفيذ مخرجات الحوار الوطني اليمني، ويساعد على دعم جهود السلام في اليمن.

كما ناقش اللقاء تأهيل فئات الشباب والنساء ومنظمات المجتمع المدني لنيل استحقاقات المرحلة القادمة، وفق ماحددته وثيقة الحوار الوطني. 

وأشار الى أن مليشيا الحوثي الانقلابية من تاثيرات على مخرجات الحوار الوطني وجهود تنفيذها مابعد الحرب.

وقال وزير الدولة: "أن مخرجات الحوار هي إحدى مرجعيات الحل السياسي في اليمن، وكافة قرارات مجلس الأمن الخاصة باليمن، أكدت على ضرورة الالتزام بها وتنفيذها كمسار أمن ليمن مستقر، وبها يتحقق الاستقرار والتنمية في اليمن، وهذا ماجعل المليشيا تنقلب على السلطة الشرعية لاعاقة تنفيذ هذه المخرجات، والحيلولة دون بناء الدولة تلبية لمصالح إيران في المنطقة".

وتطرق الرعيني إلى جملة العراقيل التي تواجه تنفيذ مخرجات الحوار لعل من أبرزها انقلاب المليشيا الحوثية على الدولة ومؤسساتها.

وأشار إلى أن الدولة اليوم بمؤسساتها تعمل على التهيئة لتنفيذ مخرجات الحوار رغم كل هذه الصعوبات، وأنها ماضية في استكمال المرحلة الانتقالية وصولاً الى الدولة الاتحادية التي توافق عليها اليمنيون في مؤتمر الحوار الوطني الشامل.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر