رابطة حقوقية: وفاة 3 مختطفين تحت التعذيب في سجون مليشيا الحوثي بـ"الحديدة"

[ رابطة أمهات المختطفين - صورة تعبيرية ]

قالت رابطة أمهات المختطفين، إن ثلاثة من المختطفين في سجون مليشيا الحوثي بمحافظة الحديدة، غربي اليمن، توفوا تحت التعذيب، بعد تعرضهم للتعذيب داخل أقبية السجن على أيدي عناصر المليشيا الإنقلابية.

وأوضحت الرابطة في بيان اطلع عليه "يمن شباب نت" أمس الخميس، "أن الشاب محمد يحي فتيني المسعودي، 35 عاما، والشاب "عادل عياش مطري محبوب" 27 عاما، والشاب "علي بن علي سكين" من مديرية أسلم بمحافظة حجة،  توفوا تحت التعذيب بالضرب والصعق بالكهرباء.

وإشارت إلى "أن مليشيا الحوثي سلّمت جثث الثلاثة الشباب الي ذويهم الأسبوع الماضي، بعد أن ظلوا مخفيين لسنوات، لا يعرف أحد شيئ عن مصيرهم".

ودعت الرابطة جميع الحقوقيين والقانونيين إلى العمل الجاد لتقديم الجناة، والمتسببين بعمليات الاختطاف والإخفاء والتعذيب حتى الموت إلى القضاء اليمني والدولي، والتأكد من إنزال أشد العقوبات عليهم.

كما طالبت مجلس الأمن إتخاذ العقوبات الرادعة ضد قتلة المختطفين والمخفيين قسراً.

وكانت رابطة أمهات المختطفين، قد اعلنت في وقت سابق من هذا العام عن وفاة 131 مختطفا تحت التعذيب، ولاتزال ميلشيا الحوثي تختطف الآلاف من المعارضين لها من المدنيين في ظروف سيئة، ويتعرضون لأشد صنوف التعذيب بشكل مستمر.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر