تعز: اللجنة الطبية للجرحى تعلق أعمالها بسبب عجزها المالي وعدم صرف ميزانيتها

أعلنت اللجنة الطبية لجرحى محور تعز، اليوم الخميس، تعليق أعمالها بسبب عدم حصولها على ميزانية تشغيلية.

وقالت اللجنة الطبية في بيان لها، حصل "يمن شباب نت": نسخة منه، إنها ظلت خلال الفترة الماضية بلا موازنة، رغم الجهود المبذولة في المتابعة والمطالبة، حتى بلغ السيل الزبى، وأصبح من الصعوبة بمكان أن تستمر اللجنة في أداء مهامها.

وأكدت اللجنة اللطبية، أن هناك مبلغ (580005000) خمسمائة وثمانين مليون وخمسة آلاف ريال يمني في البنك المركزي بعدن، وهي استقطاعات من رواتب الجيش الوطني بتعز منذ نهاية 2017 كتأمين صحي.

وقالت:"رغم توجيهات وزير الدفاع ورئيس الوزراء بتحويلها للجنة الطبية العسكرية، إلا أن مالية المنطقة العسكرية الرابعة لم تسلمها حتى الآن".

ولفتت إلى أنها بحاجة إلى قرابة 500 ألف دولار لاستكمال معالجة الجرحى المتواجدين في مصر، وإلى قرابة 150 ألف دولار لمعالجة الجرحى المتبقين في الهند حاليا، في حين تحتاج اللجنة إلى ثلاثة ملايين وأربعين ألف دولار لتسفير ومعالجة الجرحى الذين يحتاجون سفر بصورة عاجلة البالغ عددهم 304.

وأوضحت أنها تحتاج إلى أكثر من 230 مليون ريال يمني لإجراء عمليات جراحية في الداخل لعدد 576 جريح، بالإضافة إلى مبالغ لاستمرار معالجة الجرحى المشلولين الذين يحتاجون لعلاج دائم، ومبالغ مالية لتركيب أطراف صناعية لعدد 424 جريح.

وتابع البيان، نظرًا لافتقار اللجنة الطبية العسكرية لأي مبلغ مالي يمكنها من مواصلة أعمالها حاليًا، ونتيجة لعدم تجاوب الجهات المسؤولة لمطالب اللجنة ومناشداتها، فإن اللجنة الطبية العسكرية تُــعــلن تعليق أعمالها، بدءًا من اليوم الخميس، الموافق 2019/5/23م.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر