اسرة قتيل بسجون الامارات بشبوة تكشف.. كيف تم تعذيب نجلهم حتى الموت وابتزازهم للصمت؟

[ الشاب "سرحان صالح بوشمل" قتل تحت التعذيب بسجن تابع للامارات بشبوة في اكتوبر 2018 ]

كشفت أسرة الشاب "سرحان بوشمل" عن كيفية تعذيب ابنهم حتى الموت في سجون قوات النخبة الشبوانية المدعومة من الإمارات العام الماضي في محافظة شبوة (شرق اليمن).
 
وقالت أسرة في بلاغ صحفي "انه تم ممارسة شتى أنواع التعذيب الوحشي بحق ابنهم "سرحان" في سجون قوات النخبة حيث قاموا بربط يديه ورجليه من الخلف وضربه بالمواسير الحديدية في كافة أنحاء جسده، بالإضافة إلى الصعق الكهربائي".
 
وذكر البلاغ "أنه تم خدش كثير من مناطق جسده بالمقالم الحديدية، وسحبه بسيارة شاص (مركبة رباعية الدفع تستخدم للجنود) في منطقة جبلية، وتم تعليقه بسقف المعتقل وحرمانه من الأكل والشرب لعدة أيام".
 
طالبت اسرة "سرحان" محافظ شبوة بن عديو لإصدار توجيهات بالقبض الفوري على قتلة سرحان الذين ما يزالوا طلقاء.
 
وخاطبو المحافظ في البلاغ "سبق وناشدناك في انصافنا بمقتل ولدنا الطالب الجامعي سرحان والذي قتله افراد النخبة الشبوانية في احدى سجونهم بمدينة الحوطة، وما زالوا طلقاء ويتحركون بحماية النخبة".
 
وأوضحت اسرة "بوشمل" انها تتعرض للابتزاز والتهديد من قبل قوات النخبة الشبوانية لإسكاتهم عن المطالبة بحقوق ابنهم الذي قتل تحت التعذيب.
 
وكان الشاب "سرحان صالح بوشمل" توفى في سجون قوات النخبة الشبوانية المدعومة من الإمارات، بمحور عزان في مطلع أكتوبر/تشرين ثاني 2018، جراء التعذيب الذي تعرض له بعد ستة أيام فقط من اختطافه.
 
وكان مدير مؤسسة ضمير للحقوق والحريات بشبوة، ناصر الخليفي، كشف في مداخلة مع "يمن شباب" في أكتوبر 2018، أن خلافا شخصيا مع أحد افراد النخبة الشبوانية كان وراء عملية اعتقال "سرحان بوشمل" التي استمرت ثلاثة ايام وأودت بحياته تحت التعذيب.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر