اليماني يهاجم إحاطة "غريفيث" المبعوث الأممي ويصف ما قاله بأنه "بعيداً عن الواقع"

هاجم وزير الخارجية خالد اليماني إحاطة المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث الذي أدلى به أمس أمام مجلس الأمن، وقال "لم يأتِ بجديد ولم يكن فيه شيء يُذكر أو لافت عن الوضع الحالي".
 
وأضاف "ان الدول الغربية هي التي تسير المبعوث الخاص في الملف اليمني كيفما ترى، لذلك فإن ما قاله كان بعيداً عن أرض الواقع وتطرق إلى مواضيع وقضايا جانبية ليست لها صلة بصلب الموضوع".
 
وأشار في تصريح نقلته "الشرق الأوسط" أن هذا يوضح حالة عدم التركيز من المبعوث الخاص في القضية الرئيسة وأن الحكومة تعودت مثل هذه الخطابات من المبعوث الخاص، وهكذا كانت طريقته في التعاطي مع الأحداث".
 
لفت اليماني "أن احاطة غريفيث خلت من التوضيح والإفصاح عن كثير من الملفات التي كان يجب الإشارة إليها".
 
وعن حديث غريفيث حول تطوير ميناء الحديدة من قبل الأمم المتحدة، قال "إن الأمم المتحدة تتصور أنها ستقوم بإدارة الموانئ بدلاً عن المؤسسات الرسمية... وهذا الجانب فيما يخص إدارة الميناء لم يحسم حتى هذه اللحظة لأن قضية السلطات المحلية والأمن المحلي ستجري مناقشتها في المرحلة المقبلة حسب الاتفاق".
 
وبالنسبة لتسليم الميناء لقوات خفر السواحل قال "لا يوجد أي شيء رسمي وصل إلى الحكومة الشرعية من المنظمة الدولية يفيد بأن الميليشيات الانقلابية سلمت الميناء، أو أن الميليشيات ملتزمة باتفاق الحديدة، والوضع في هذا الجانب ما زال غير واضح"
 
وتشدد الحكومة اليمنية على أن الآلية الثلاثية في لجنة تنسيق إعادة الانتشار في الحديدة "تعني أن الجميع، الحكومة اليمنية والأمم المتحدة والحوثيين، يجب أن يتحققوا من أي عملية انسحاب".

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر