رابطة جرحى تعز: المحافظ خذل الجرحى بإعادته مدير مستشفى الثورة

استنكرت رابطة جرحى تعز، تجاهل السلطة المحلية بقيادة محافظ المحافظة نبيل شمسان، ما لحق بالجرحى في مستشفى الثورة من اعتداءات متكررة وإهمال متعمد طوال الفترة الماضية من قبل رئيس هيئة مستشفى الثورة وأعوانه.
 
واستغربت الرابطة في بيان لها – حصل "يمن شباب نت" نسخة منه -، من القرارات الغير مسؤولة والغير إنسانية التي وخزت الجراح المتخثرة بمحاولة إعادة الوضع إلى ما كان عليه وشرعنة هذا النهج الآثم في التهجم على الجرحى واستلاب حقوقهم.
 
وقالت الرابطة إن "قرار المحافظ المتمثل بعودة الدكتور احمد انعم لممارسة مهامه كمدير لمستشفى الثورة بعد كل ما حصل، يعد خذلانا للجرحى وإنكارا لتضحياتهم التي قدموها في الدفاع عن مدينة تعز دون وضع اعتبار لوجودهم ولا لمعاناتهم ومناشداتهم التي وجهوها له".
 
وحملة الرابطة، محافظ المحافظة المسئولية الكاملة عن حياة الجرحى المعتصمين داخل مستشفى الثورة والجرحى الذين بدوا تلقي الرعاية الصحية في المستشفى وتعرضهم لأي ضرر.
 
وعبرت الرابطة عن رفضها بشكل قاطع التسويات في الغرف المغلقة على حساب معاناتهم وحياتهم والتي تفضي إلى شرعنة الاعتداء عليهم وتغييب حقوقهم.
 
وطالبت رابطة الجرحى القادة العسكريين وكافة المسئولين الشرفاء ومندوبي الجرحى في الالوية والقطاعات بتحمل مسئوليتهم تجاه ما يتعرض له الجرحى من اعتداءات متكررة وإهانات وحرمان من الحصول على الرعاية الصحية التي كفلتها لهم القيادة الشرعية للبلاد.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر