شريط الأخبار

صحيفة: مليشيا الحوثي تحشد مجندين لإرسال تعزيزات إلى الضالع والحديدة

[ طفل يمني يحمل سلاحاً في تجمع حوثي بصنعاء (إ.ب.أ) ]


كشفت مصادر يمنية محلية، عن تكثيف الميليشيات الحوثية في الأسبوعين الأخيرين من تحركاتها لتحشيد المجندين في أكثر من محافظة، بالتزامن مع إرسال تعزيزات جديدة باتجاه الضالع والحديدة.

ونقلت صحيفة "الشرق الأوسط" عن المصادر أن  تحركات التحشيد تركزت  في محافظات إب وريمة والمحويت.

وذكرت المصادر أن القيادي في الجماعة الحوثية رئيس ما يسمى «اللجنة الثورية العليا»، محمد علي الحوثي، تلقى تعليمات من زعيم الجماعة عبد الملك الحوثي لتولي عمليات التحشيد في محافظة المحويت، والإشراف على استحداث معسكرات تجنيد جديدة، في حين أوكل مهمة الحشد في محافظتي ريمة وإب إلى قيادات الجماعة في المنطقة.

وأشار شهود في محافظة المحويت إلى أن الجماعة الحوثية أرسلت عشرات المجندين الجدد الذين تم تدريبهم خلال الأسابيع الماضية إلى جبهات الساحل الغربي، بعد أن تلقوا محاضرات تعبوية من القيادي في الجماعة محمد علي الحوثي.

وبث الأخير صوراً له على «تويتر» وهو يخطب في العشرات من المجندين في منطقة نائية، يرجح أنها في إحدى المديريات الغربية لمحافظة المحويت، مشيراً إلى أن جماعته لن تهزم ما دامت قادرة على حشد المزيد من المقاتلين.

وفي حين ذكرت المصادر الحوثية الرسمية أن محافظ الجماعة في إب، عبد الواحد صلاح، بمعية مشرف الجماعة صالح حاجب، عقد اجتماعاً مع أعيان وشيوخ مديرية بعدان، قالت إنه شدد على استمرار أعمال التعبئة والتحشيد للجبهات، وأقر في الاجتماع التدابير والإجراءات الخاصة بذلك، إضافة إلى تشديده على إقامة الوقفات والأنشطة الطائفية.

وبحسب مصادر قبلية، طلب المشرف الحوثي في إب، صالح حاجب، من السكان التبرع لمقاتلي الجماعة بالمال والقوافل الغذائية.

وتأتي هذه التحركات في ظل عدم إحراز أي تقدم على صعيد تنفيذ اتفاق السويد الذي مر على توقيعه أكثر من أربعة أشهر.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر