شريط الأخبار

منظمة ترصد أكثر من 4 ألف انتهاك بحق الصحفيين ووسائل الإعلام خلال 2018

كشفت منظمة حقوقية يمنية،اليوم السبت، عن أكثر من أربعة ألف حالة انتهاك ضد الصحفيين ووسائل الإعلام خلال العام الماضي.

وقالت المنظمة الوطنية للإعلاميين اليمنيين (صدى)"انها رصدت 4364 حالة انتهاك طالت الصحفيين العاملين في وسائل الإعلام في مختلف المحافظات خلال العام الماضي 2018م بينها 18 حالة قتل".
 
وأضافت المنظمة خلال إطلاق تقريرها السنوي في المؤتمر الصحفي الذي عقدته بمحافظة مأرب تحت عنوان (الإجهاز على الشهود) "إن مليشيا الحوثي الانقلابية ارتكبت ما نسبته 98.2 في المائة من إجمالي الانتهاكات المرصودة بحق الصحفيين خلال العام الماضي".

وأشارت إلى أن المليشيات ارتكبت كل هذه الانتهاكات وسط صمت دولي مريب وتجاهل المنظمات الأممية لما يتعرض له الصحفييون من استهداف من قبل المليشيا وانتهاكات ممنهجة تعكس فلسفة قائد المليشيا التي أعلن عنها في إحدى خطاباته أن الاعلامي اخطر من المقاتل في الجبهات".
 
وحملت المنظمة مليشيا الحوثي الانقلابية المسئولية الكاملة عن سلامة وحياة 25 صحفياً تختطفهم في سجونها منذ أربع سنوات وباتوا يعانون تدهورا في وضعهم الصحي جراء التعذيب الذي يتعرضون له والوضع السيئ لأماكن احتجازهم..معبرة عن إدانتها للصمت المطبق للمنظمات الدولية الإنسانية.
 
وأعربت المنظمة عن استغرابها لقيام المنظمات الأممية بتأثيث سجون مليشيا الحوثي وأماكن الاعتقالات، وهو ما يعتبر إفساح لها لمزيد من الاعتقالات والتعذيب للمعتقلين والاخفاء القصري لهم بدلا من الضغط عليها للافراج عن الصحفيين المختطفين دون قيد او شرط..
 
وطالبت الأمم المتحدة والهيئات الدولية المعنية بحقوق الإنسان بممارسة الضغوط للإفراج عن الصحفيين المختطفين.
 
كما دعت منظمة الصليب الأحمر الدولية إلى الاهتمام بالصحفيين المختطفين، وزيارتهم في المعتقلات التي يتواجدون فيها، والاطلاع على أوضاعهم.
 
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر