السفير الأمريكي: انعقاد مجلس النواب اليمني خطوة قوية في إعادة مؤسسات الدولة 

[ أعضاء هيئة رئاسة مجلس النواب أثنءا لقائهم السفير الأمريكي تولر ]

قال سفير الولايات المتحدة لدى اليمن ماثيو تولر، إن انعقاد مجلس النواب اليمني خطوة قوية في إعادة مؤسسات الدولة اليمنية.

وجدد خلال لقائه رئيس مجلس النواب سلطان البركاني، ونوابه، حرص بلاده على دعم جهود الأمم المتحدة ومبعوثها إلى اليمن في اجراء مشاورات جادة وفق المرجعيات الثلاث التي تعتبر أساس لأي تسوية سياسية.

وهنأ السفير تولر، رئيس مجلس النواب ونوابه على اختيارهم لقيادة البرلمان اليمني، مشيرا غلى أن مجلس النواب يضطلع الآن بمسئولية كبيرة كمؤسسة ممثلة للشعب اليمني.

ووفق وكالة سبأ الرسمية، أكد على أهمية حضوره في أي طاولة مشاورات قادمة.

من جهته ثمن البركاني دور الولايات المتحدة الأمريكية في دعم الشرعية في اليمن، وحرصها على الحل السلمي الذي ينهي معاناة اليمنيين.

وذكر أن انعقاد مجلس النواب شكل خطوة هامة في استعادة مؤسسات الدولة، وأعطى بارقة أمل للشعب اليمني في إنهاء معاناته التي تسبب فيها الانقلاب الحوثي.

ولفت رئيس مجلس النواب الى أن نواب الشعب يدعمون السلام المرتكز على المرجعيات الثلاث المتمثلة في المبادرة الخليجية وألياتها التنفيذية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني وقرارات مجلس الأمن وخاصة القرار رقم 2216.

ودعا البركاني الأصدقاء في الولايات المتحدة إلى دعم الحكومة اليمنية ومساندتها في انهاء معاناة اليمنيين في مختلف المحافظات ودعم جهود مكافحة الإرهاب.

وكان مجلس النواب عقد دورته غير الاعتيادية مطلع الأسبوع الجاري بمدينة سيئون بمحافظة حضرموت، في أول انعاقد له منذ عام 2015.

واختار مجلس النواب في جلسته الأولى سلطان البركاني، رئيسيا له، إضافة إلى ثلاثة نواب له، هم محسن باصرة ومحمد الشدادي، وعبدالعزيز جباري.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر