أعضاء مجلس النواب يتوافدون إلى مدينة سيئون لعقد أول جلسة منذ بداية الحرب (تفاصيل)

[ صورة لوضول عدد من أعضاء مجلس النواب اليمني إلى مدينة سيئون بحضرموت شرقي اليمن ]

بدأ أعضاء مجلس النواب اليمني بالتوافد اليوم الجمعة، إلى مدينة سيئون بمحافظة حضرموت (شرقي اليمن) لحضور الجلسة الاعتيادية التي دعا رئيس الجمهورية عبد ربه منصور هادي لإنعقادها في مدينة سيئون، والمتوقع التئامها يوم غد السبت.

وقالت مصادر حكومية إن أعضاء مجلس النواب وصلوا على متن طائرة الخطوط اليمنية إلى مدينة سيئون، قادمين من العاصمة السعودية الرياض، للمشاركة في جلسة مجلس النواب غير الاعتيادية المزمع عقدها يوم غدا السبت بحضور رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي ونائبه علي محسن الأحمر ورئيس الوزراء معين عبد الملك وكبار رجال الدولة.

وأكدت مصادر بمجلس النواب لـ"يمن شباب نت" توفر النصاب القانوني لعقد الجلسة غير الاعتيادية التي دعا رئيس الجمهورية لعقهدها في مدينة سيئون بحضرموت في قراره رقم (55) لسنة 2019، الصادر الأربعاء الماضي. 

وبحسب المصادر، فإن أعضاء مجلس النواب اليمني المتواجدين في العاصمة السعودية الرياض يصل عددهم إلى  127 عضوا، مؤكدا وصول عدد منهم إلى سيئون اليوم الجمعة مع رئيس الجمهورية. فيما أن هناك 15 عضوا ممن قرروا الحضور أيضا متواجدون داخل اليمن في عدن ومأرب والمكلا، بعضهم تأكد وصولهم والبقية في طريقهم، وبالتالي فإن العدد المتوقع حضوره يصل عددهم إلى 142 عضوا، بزيادة سبعة أعضاء عن النصاب القانوني المطلوب.

ويبلغ إجمالي أعضاء مجلس النواب 301 عضوا وفقا لآخر انتخابات نيابية في 2003، توفى منهم حتى الأن عدد 33 نائبا، وبالتالي فإن إجمالي الأعضاء الذين ما زالوا على قيد الحياة هو 268 عضوا.

ويحسب النصاب القانوني بحضور أغلبية الأعضاء، (أي النصف + واحد) من عدد النواب الذين ما يزالون على قيد الحياة، والذين يفترض أن يصل عددهم في هذه الحالة إلى (134 + 1 = 135) عضوا. 

 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر