مستشفى الثورة بتعز: الإجراءات التي تم اتخاذها "قانونية" والاحتجاجات "فوضى مختلقة" 

[ خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده رئيس مستشفى الثورة العام بتعز ]

وصفت هيئة مستشفى الثورة العام بتعز، "الاجراءات التي اتخذتها بحق عدد من الموظفين بأنها قانونية وسليمة".. مشيرةً إلى أن المستشفى يعمل على استقبال كافة جرحى المحافظة.

وقال رئيس هيئة مستشفى الثورة الدكتور أحمد أنعم في مؤتمر صحفي اليوم الاثنين، إن "كافة الاجراءات التي تتخذها هيئة مستشفى الثورة قانونية وسليمة نصت عليها القوانين والمواد المتعلقة بقرار الهيئة".

واضاف "أن المستشفى يعمل على استقبال كافة جرحى المحافظة على الرغم من عدم وجود اي موازنة تشغيلية" لافتاً إلى أن الكادر الطبي والتمريضي يعمل في كافة أقسام المستشفى تحت ضغوطات نفسيه جراء الممارسات والفوضى التي يحاول البعض افتعالها داخل وامام بوابة المستشفى (في إشارة لاعتصامات الجرحى).

ووصف أنعم الاحتجاجات المناهضة للهيئة بـ " الفوضى المختلقة" وقال انها تخدم مصالح شخصية تسعى لاستهداف هيئة المستشفى وكوادرها الطبية والتمريضية". 

وكان العشرات من جرحى تعز تظاهروا الأربعاء الفائت، ضد ما وصفوه بفساد وتدهور وضع مستشفى الثورة. مطالبين بإقالة رئيس الهيئة الدكتور أحمد أنعم، وإحالته للتحقيق.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر