رئيسة وزراء بريطانيا: لا يمكن السماح بأن يستمر الوضع في اليمن كما هو الآن

[ رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماى ]

قالت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماى "أنها تعتزم حث الدول العربية ودول الاتحاد الأوروبي على "مضاعفة الجهود" للتوصل إلى اتفاق سلام في اليمن، وذلك خلال القمة الاوربية – العربية.
 
وقالت رئيسة الوزراء، في حديث اثناء توجهها لحضور قمة الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي في شرم الشيخ بأنه "لا يمكن السماح بأن يستمر الوضع في اليمن على ما هو عليه الان"
 
كما كشفت عن أن بلادها ستتعهد بتقديم 200 مليون جنيه إسترليني إضافية، كمساعدات إنسانية للبلاد التي مزقتها الحرب.
 
 واضافت "يجب أن تكون هناك تسوية سياسية - وهذه هي الطريقة الوحيدة لإنهاء هذه الأزمة والمعاناة التي تسببت بها".
 
كما دعت رئيسة الوزراء المجتمع الدولي إلى تحويل محادثات السلام التي جرت في ستوكهولم إلى "سلام دائم"، مشددة على ضرورة انهاء المعاناة في اليمن.
 
وطالبت تيريزا ماي من جميع الأطراف، المضي قدما في محادثات السلام التي استؤنفت في أواخر العام الماضي للمرة الأولى منذ عام 2016، حيث اتفق الطرفان المتحاربان على وقف إطلاق النار في مدينة الحديدة الساحلية وتعهدا بسحب القوات منها.
 
واكدت اعتزامها الضغط على الملك سلمان بشأن اليمن. وقالت: "يجب الضغط على جميع المتورطين في النزاع"
 
وتابعت بالقول "يجب أن تبدأ القوات من جميع الأطراف بالخروج من الحديدة والالتزام بخطط تبادل الأسرى. كما يجب احترام وقف إطلاق النار بحيث يرافق ذلك ممارسة الأطراف لضبط النفس".
 
وقالت رئيسة الوزراء التي تتعرض لضغوط متزايدة لدفعها لتعليق مبيعات الأسلحة للسعودية، إنها ستستخدم القمة للضغط على الملك سلمان بشأن اليمن، لكنها أشارت إلى أن سياسة مبيعات الاسلحة البريطانية لم تتغير تجاه المملكة.
 
وأضافت "سأؤكد على التزام المملكة المتحدة المستمر بأمن المملكة العربية السعودية في المنطقة".
 
وكشفت السيدة ماي، اليوم الأحد عن اعتزام بلادها تقديم 200 مليون جنيه إسترليني إضافية كمساعدات للبلاد قبل مؤتمر إعلان التبرعات الإنسانية لليمن في جنيف يوم الثلاثاء القادم.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر