الحكومة: 100 مليار دولار تقديرات إعادة إعمار ما دمرته الحرب في اليمن

قال نائب رئيس الوزراء اليمني، الدكتور سالم الخنبشي، إن تقديرات إعادة اعمار ما دمرته الحرب في اليمن بلغت 100 مليار دولار.

جاء ذلك خلال لقائه اليوم، بالعاصمة المؤقتة عدن، رئيسة بعثة الاتحاد الأوروبي السفيرة انتونيو بيروتا، والوفد المرافق لها. حيث بحثا عدداً من القضايا المتعلقة بخطة وزارة التخطيط والتعاون الدولي بشأن الأولويات العاجلة لخطة إعادة الاعمار والتعافي الاقتصادي.

ونوه الخنبشي بمساعدات الاتحاد الأوروبي لليمن خلال الفترة الماضية والتي بلغت حوالي 544 مليون يورو.

وأكد أن الحكومة الشرعية قطعت شوطاً كبيراً في طريق تحقيق التعافي الاقتصادي، كما حققت مؤشرات إيجابية في تحسن سعر العملة الوطنية وهو ما انعكس إيجابياً على أسعار السلع الأساسية.

وأشار الخنبشي إلى أن الحكومة تعمل وبصورة جدية على إنجاح كافة المفاوضات التي تجري بين الحكومة الشرعية وميليشيا الحوثي الانقلابية في إطار مساعيها المتواصلة لإنهاء الانقلاب على الشرعية، رغم ما تواجهه من صلف وتعنت من قِبل الميليشا.. 

وقدم وزيرا الصحة العامة والسكان الدكتور ناصر باعوم، والتربية والتعليم الدكتور عبدالله لملس ووكيل وزارة التخطيط عمر عبدالعزيز، شرحاً حول الاحتياجات لقطاعي الصحة والتعليم وغيرها من القطاعات التي يمكن أن يسهم الاتحاد الأوروبي بدعمها وفقاً للأولويات التي تتضمن تفعيل مؤسسات الدولة، واستعادة الاستقرار الاقتصادي الأمني والسياسي، وتلبية الاحتياجات الإنسانية للفئات المتضررة من الصراع، وتوفير الخدمات الاجتماعية الأساسية للسكان، وخلق فرص عمل وإعادة اعمار البنى التحتية المتضررة من الحرب التي فجرها الانقلابيون.

من جانبها، أوضحت رئيسة البعثة الأوروبية أن وجودهم في عدن يأتي للتنسيق بين الاتحاد الأوروبي والحكومة .. مؤكدة أن خططهم ستكون متوافقة مع خطط الحكومة لتقدم المساعدات وتنفيذ المشاريع.

ولفتت إلى أن الاتحاد الأوروبي لديه خطة داعمة للعام 2019 -2020م، وفقاً لرؤية برنامج المساعدات الإنسانية والتي تمتد لخمس سنوات قادمة.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر