مؤتمر حضرموت الجامع يجدد مطالبته بافتتاح مطار الريان الدولي واحترام استقلالية القضاء


جدد مؤتمر حضرموت الجامع مطالبته بافتتاح مطار الريان الدولي لإنهاء معاناة المواطنين والمرضى .

ومضى على إغلاق مطار الريان الدولي بالمكلا بمحافظة حضرموت (شرقي البلاد) قرابة أربع سنوات.

ويعد المطار المنفذ الجوي الوحيد لمديريات ساحل حضرموت، منذ سيطرة تنظيم القاعدة على مدينة المكلا مطلع إبريل 2015. 

وحولت الإمارات مطار الريان إلى سجن ومقر لقواتها، وفشلت وعود متكررة لمسؤولي السلطة بحضرموت في إعادة افتتاحه.

وأكد مؤتمر حضرموت الجامع في البيان الصادر دورته الرابعة بمدينة المكلا، أمس السبت، على أهمية تكثيف الجهود وتطوير مختلف المؤسسات والأجهزة العسكرية والأمنية حتى يعم الأمن والأمان ربوع حضرموت ساحلاً ووادياً وهضبة وصحراء بقيادة عسكرية وأمنية حضرمية واحدة.

وأشار إلى ضرورة احترامَ استقلالِ السلطة القضائية ، بما يحقق العدل والمساواة وحماية حقوق وكرامة المواطنين .


وشدد المجتمعون بعدم التهاون مع من يخل بأمن المجتمع ، وحمايته واستقراره وسد منافذ الفساد والجريمة فيه، وخاصة انتشار كثير من الظواهر الأخلاقية السيئة والخطيرة وهي جميعها دخيلة  على مجتمعنا الحضرمي المشهود له بالاستقامة والأخلاق الحميدة .

وأقرت الهيئة العليا للمؤتمر  تشكيل لجنة تضم أعضاء من رئاسة والهيئة العليا تختص بالحوار مع القوى والشخصيات الحضرمية المؤثرة لتعزيز دور مؤتمر حضرموت الجامع وهم: 

- الشيخ محمد البسيري

- المهندس أبوبكر السري

- الأستاذ طارق العكبري

- الأستاذ محمد الحامد

- المهندس محسن باصرة

- الأستاذ محسن نصير

- الأستاذ علي باثواب
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر